التحقيق مع 3 طالبات بالأزهر وضعن مساحيق وزعمن أنها دماء أمام "الجزيرة"



كشفت مصادر أن كلية الدراسات الإسلامية للبنات بالقاهرة، بدأت التحقيق مع 3 طالبات، لتورطهن فى استخدام مبنى الكلية دون تصريح، والتصوير مع قناة الجزيرة على أنهن مصابات، للزعم بتعرضهن للهجوم من جانب الأمن.



وكشفت الكلية فى مجلس تأديب أمس للطالبات الثلاث، كذب ادعاءاتهن، وما جاء فى مقابلتهن لقناة الجزيرة، بتعرضهن لإصابات مبرحة من جانب القوات المسلحة، أثناء مظاهرات طلاب الإخوان أمس الأول فى جامعة الأزهر.



كانت إدارة الكلية قد شاهدت عبر قناة الجزيرة الطالبات الثلاث وثيابهن ملطخة بألوان حمراء، بزعم أنها دماء، فتم التحرى عن الأمر، واكتشفت الإدارة أنها مساحيق ومحاليل حمراء، تم وضعها لإظهار أن الأمن تدخل بعنف ضد الطالبات تحديدا، وهو ما نفته إدارة الجامعة والجهات الأمنية.



وأوضحت مصادر بإدارة الأزهر أن هناك حالة من الحذر الشديد، ومراقبة الأحداث الجارية، وخاصة فى الإعلام الموالى للإخوان المحظورة، والمغرض ضد الحكومة وضد مصلحة المواطنين.
أضف تعليقك

تعليقات  0