نقابة " الأوقاف " تستنكر الإعتداء على المساجد


النصافي : يجب على الداخلية سرعة ضبط الجناه وكشف أبعادأهدافهم

إستنكر رئيس مجلس إدارة نقابة العاملين في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلاميه بندر النصافي إقدام مجهولين بالتطاول والتعدي على حرمة بيوت الله في محافظة حولي وحرق مجموعة من المصاحف بحرم مسجدي الخنه والمهنا.

وقال النصافي في تصريح صحافي إن هذا العمل المشين لايمثل حقيقة المجتمع الكويتي الذي جبل على فعل الخير في مشارق الارض ومغاربها انطلاقا من سعيه في الحفاظ على هويته الاسلاميه وترسيخا لعاداته وتقاليده الأصيله مما يكشف هوية هؤلاء الدخلاء على مجتمعنا المسلم .

وطالب النصافي وزارة الداخليه التدخل السريع لملاحقة الجناه وإلقاء القبض عليهم وتقديمهم للعداله حتى يتعرف على هويتهم جميع ابناء الشعب الكويتي ومن يقف خلفهم ولكي يكشف لنا رجال وزارة الداخليه أبعاد هذا الفعل المشين وذلك بهدف أخذ الحيطة والحذر من هذه الأشكال المندسه بيننا وضربها بيد من حديد لان يد وزارة الداخليه هي الطولى وفق مواد القانون والدستور ضد المخربين

وأضاف النصافي إن نقابة وزارة الأوقاف تدعو جميع ابناء المجتمع الكويتي الى توحيد الصفوف وتقاربها خلف القيادة الحكيمه لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد وولي عهده الأمين سمو الشيخ نواف الأحمد لكي لاتجد هذه النكرات أرضا خصبه في انتهاك وحدة وتماسك صف المجتمع الكويتي

وأشار الى ان الواجب على الجميع العمل في اتجاه واحد لإنكار هذا الفعل الجبان الذي طال من حرمة مساجدنا التي تعتبر خط أحمر أمام الفاسدين والمفسدين وذلك ايمانا منا جميعا بحرمة بيوت الله وعظمتها عنده سبحانه وتعالى وانطلاقا من هويتنا الاسلاميه
أضف تعليقك

تعليقات  0