الشمالي: مشروع "نغي سون" للتكرير والبتروكيماويات محطة تاريخية في الصناعة النفطية الكويتية




اكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير النفط ورئيس مجلس ادارة مؤسسة البترول الكويتية مصطفى الشمالي هنا اليوم ان مشروع مجمع (نغي سون) للتكرير والبتروكيماويات يعتبر محطة مهمة وتاريخية في الصناعة النفطية الكويتية.

واعرب الشمالي خلال حفل أقامته شركة البترول الكويتية العالمية على شرف الوفد الكويتي المشارك في حفل وضع حجر أساس مشروع (نغي سون) عن الفخر لوجوده في هذا الحفل مثمنا دور اعضاء الفريق الكويتي الذي أشرف على المشروع منذ بدايته.

وشدد على حجم المسؤولية الملقاة على عاتق القيادات النفطية في احتضان طاقات وامكانيات الجيل الجديد وبث روح الحماس في نفوسهم.

وقال ان اعضاء الفريق الذين تم انتقاؤهم بعناية للانضمام للمشروع الحيوي هم نتاج حرص الادارة العليا على تطوير كفاءات الشباب واتاحة الفرصة لهم لاثبات الذات وحث القيادات النفطية على الاهتمام بصورة أكبر بالأجيال الجديدة.

من جانبه وصف الرئيس التنفيذي لشركة البترول الكويتية العالمية بخيت الرشيدي وضع حجر الأساس بعد خمس سنوات من الاعداد والتخطيط بحدث العام والمناسبة التي تستحق وجود

قيادات القطاع النفطي الكويتي بكل ثقله ليشهدوا لحظة التدشين التاريخية وشدد الرشيدي في كلمته على أن للمشروع أبعادا استراتيجية واقتصادية واجتماعية عديدة أبرزها توفير منفذ امن

طويل المدى للنفط الخام الكويتي والمنتجات البتروكيماوية التي سيتم انتاجها اضافة الى اتاحة الفرصة لفريق العمل الكويتي لاكتساب خبرة عملية وفرصة تدريب قيمة وتعزيز التواجد في الأسواق ذات الطلب العالي على النفط والمنتجات النفطية.

واكد أن المشروع سيحقق انتعاشا اقتصاديا لمنطقة المصفاة وسيسهم في دعم الاقتصاد الفيتنامي المحلي مبينا أن الحكومة الفيتنامية باشرت بناء البنية التحتية من خلال بناء الطرق السريعة للمشروع والمجمعات السكنية والفنادق في تلك المنطقة الأمر الذي من شأنه خلق فرص عمل اضافية.

واعرب الرشيدي عن بالغ الشكر للقيادات النفطية السابقة التي تعاقبت على ادارة القطاع النفطي لبصماتها الملموسة في دعم المشروع منذ بداياته.

من جانبه وصف رئيس مجلس ادارة شركة البترول الكويتية العالمية والرئيس التنفيذي لشركة البترول الوطنية الكويتية محمد غازي المطيري حفل التدشين بأنه ثمرة تضافر جهود طويلة ومخلصة

وتتويج لجهود شركة البترول الكويتية العالمية في تحقيق هدف استراتيجي مهم ضمن استراتيجيتها طويلة المدى 2030 للتمركز في أسواق الشرق الواعدة وايجاد منفذ امن للنفط الخام الكويتي.

وأشاد المطيري في كلمته بالتزام الادارة الجديدة للقطاع النفطي بتحريك دفة المشاريع العملاقة معربا عن بالغ شكره لأعضاء مجلس ادارة مؤسسة البترول الكويتية الذين كرسوا خبراتهم خلال سنوات عملهم الطويلة لخدمة القطاع.

واعرب عن بالغ تقديره للفريق الكويتي الذي تم تشكيله للاشراف على المشروع والدور الكبير المنوط بهم والتطلعات الكبيرة للانجازات التي سيقومون بها.

ويتألف الفريق الكويتي من نحو عشرة أعضاء يتمتعون بخبرات متراكمة اكتسبوها من سنوات عملهم الواسعة في شركة البترول الكويتية العالمية والشركات النفطية التابعة في مجالات مختلفة وسيعملون جنبا الى جنب مع الشركاء لاتمام المرحلة الثانية من الهندسة والبناء.

وخلال الحفل قدم نائب الرئيس - اسيا في شركة البترول الكويتية العالمية ناصر الشماع ومدير دائرة تطوير الأعمال غانم العتيبي ومدير دائرة المشاريع المشتركة سعد الفريح عرضا شاملا حول المشروع.
وفي كلمة باسم أعضاء الفريق الكويتي أعرب أحمد الفضلي من مكتب شركة البترول الكويتية العالمية التمثيلي في اليابان عن الفخر والاعتزاز للاهتمام الكبير الذي أبدته مؤسسة البترول الكويتية والتقدير الخاص الذي أظهره الوزير الشمالي تجاههم.

يذكر انه سيتم تشييد المشروع في اقليم (تهانه هوا) على بعد 180 كيلومترا جنوب هانوي عاصمة فيتنام بتكلفة نحو تسعة مليارات دولار لتغطية احتياجات جمهورية فيتنام من المنتجات البترولية والبتروكيماويات بنسبة 40 في المئة.

وتمتلك شركة البترول الكويتية العالمية وشركة (ايديميتسو كوسان) اليابانية حصصا متساوية في المشروع بنسبة 1ر35 في المئة لكل منها في حين تمتلك شركة (بتروفيتنام) الحكومية نسبة 1ر25 في المئة وشركة (ميتسوي) اليابانية 7ر4 في المئة.

ويتوقع الانتهاء من تنفيذ المشروع نهاية عام 2016 على أن يتم تشغيله تجاريا خلال النصف الأول من عام 2017 بقدرة تكرير اجمالية تبلغ 200 ألف برميل يوميا من النفط الخام الكويتي مع امكانية مضاعفة القدرة الانتاجية للمصفاة خلال المرحلة الثانية من المشروع وفقا لحجم الطلب ليصل الى الضعف ب400 ألف برميل.
أضف تعليقك

تعليقات  0