فيديو : لحظة تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني

توافدت شخصيات مصرية وعربية تمثل مختلف المجالات إلى مدينة أبو سمبل تزامنا مع لحظات الشروق الأولى، لمراقبة تعامد أشعة الشمس على وجه تمثال الملك رمسيس الثاني داخل معبده في المدينة الواقعة جنوب محافظة أسوان في الصعيد المصري.

وكان من بين الشخصيات التي حضرت الحدث وزير السياحة المصري هشام زعزوع ومحافظ أسوان اللواء مصطفى يسري، بالإضافة إلى سفيريّ الأردن وأوغندا ومجموعة من الفنانين المعروفين مثل أحمد بدير ومي كساب وغيرهما، وذلك على وقع أنغام الموسيقى الشعبية.

الملفت أن هذه الظاهرة تحدث في معبد الملك رمسيس كل عام مرتين، في 22 من أكتوبر الموافق ليوم ميلاد الملك، و22 فبراير حين تم تتويجه على العرش، وهي تعد واحدة من أهم الظواهر الفلكية من بين 4500 أشارت كتب التاريخ إلى وقوعها في مصر الفرعونية.


أضف تعليقك

تعليقات  0