د. أحمد الحنيان : لا بديل عن فصل القطاعين للقضاء على مشاكل الهيئة



قال أمين سر رابطة أعضاء هيئة التدريس في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب د. أحمد الحنيان أنه لا بديل عن فصل القطاعين للتخلص من المشاكل والصعوبات التي تواجه الهيئة، مؤكدا على أن عملية الفصل باتت مفصلية في ظل ما تواجهه الهيئة من عقبات وتداخل بين القطاعين.

وأوضح د. الحنيان أن الهيئة كانت قد قطعت شوطا طويلا في هذا الاتجاه وكانت عملية الفصل قيد التنفيذ بعد الانتهاء من كافة الدراسات اللازمة لذلك إلا أن تطبيق عملية الفصل توقفت وتم نسف كافة الجهود التي بذلت في هذا الاتجاه .

ولكن في ظل ما تعانيه الهيئة اليوم من تداخل بين القطاعين فلابد من التحرك مجددا نحو عملية الفصل خاصة وأن كافة الدراسات التي أجريت في هذا الشأن أكدت على ضرورة عملية الفصل لينهض كل قطاع بذاته.




وأشار د. الحنيان إلى أن هناك إقبال متزايد من الطلبة على الالتحاق بكليات ومعاهد الهيئة، إضافة لزيادة وتنوع احتياجات سوق العمل والحاجة الملحة لإيجاد السبل الكفيلة بتلبية تلك الاحتياجات على الوجه الأكمل، كما أن هناك توسع واضح في الإدارات والأقسام بالهيئة واستحداث العديد منها، لذا فإن هناك تباين شديد بين قطاعيها في العديد من المجالات .

 وهنا تبرز أهمية فصل القطاعين، لافتا إلى أن الرابطة وانطلاقا من دورها الأكاديمي باعتبارها الممثل الشرعي لأعضاء هيئة التدريس ستجدد مطالباتها لفصل القطاعين بغية تحقيق الرغبة الأميرية السامية المتعلقة بتطوير التعليم ومؤسساته ومخرجاته.



وبين د. الحنيان أن هناك حتمية لفصل القطاعين فصلاً كاملاً وإسناد إدارة كل قطاع منهما لمؤسسة مختلفة لأن ذلك يخدم القطاعين على حد سواء ويساهم بشكل فعال في تطوير العمل بكليهما لمواكبة التطورات والمتغيرات المحلية والعالمية، مطالبا وزير التربية ووزير التعليم العالي د. نايف الحجرف وكذلك مدير عام الهيئة د. أحمد الأثري بالعمل على فصل القطاعين بالسرعة الممكنة للقضاء على المشاكل التي تعاني منها الهيئة والقفز بالقطاعين نحو الأفضل.
أضف تعليقك

تعليقات  0