د.محمد المقاطع في المؤتمر الصحفي : زمالة مع 6 جامعات عالمية.. والاعتماد قريباً






عقد رئيس وعميد كلية القانون الكويتية د.محمد المقاطع مؤتمرا صحافيا بحضور عدد من العمداء المساعدين والأساتذة.

وفي هذا الاطار أكد د. المقاطع أن الكلية تفتخر بقرب تخريج الدفعة الأولى من طلبتها في شهر يناير المقبل حيث سيتم تخريج أول دفعة من طلبة الليسانس وتضم 70 طالبا وطالبة كما سيتم تخريج أول دفعة من طلبة الماجستير قبل نهاية العام المقبل .

 موضحا أن الكلية استقبلت في عامها الدراسي الأول 235 طالبا وطالبة، أما في العام الجامعي الحالي فقد وصل عدد الطلبة الى 1204 بالاضافة الى 72 طالب من دارسي الماجستير، مشيرا الى ان ما حققته الكلية من نجاح وخطوات يصب في ترسيخ مكانتها الأكاديمية كأول جامعة خاصة في الكويت والعالم العربي متخصصة في تدريس القانون، لمراحل الدبلوم والليسانس والماجستير والخطط المستقبلية التي يتم العمل على تنفيذها تباعا وفقا للمعايير العالمية المعتمدة في أرقى الجامعات في العالم.


وأكد المقاطع أن الكلية هي ثاني جامعة في الكويت تمنح ليسانس الحقوق لخريجيها وهي تمثل نموذجا أكاديميا في عدد محدود من الجامعات في العالم حيث تحتل المرتبة 19 عالميا لوجود 17 جامعة قانون متخصصة في الولايات المتحدة الأمريكية وجامعة واحدة في ألمانيا ولذلك حرصنا على ان نكون متميزين على كافة المستويات حيث يتميز مبناها بمرافقه وسعته المكانية وتم تصميمه لاستيعاب ما بين 4000 الى 5000 طالب، ولكن وفقا لتعليمات التعليم الخاص المسموح بها هي قبول ما لا يزيد عن 2800 من الطلبة بينما اتخذ مجلس الأمناء قرارا بأن لا يزيد عدد الطلبة في كل المراحل على 1600 مما يدل على مدى الحرص على المستوى المنشود للكلية.

وأكد المقاطع ان كلية القانون الكويتية العالمية ترتبط بعلاقات زمالة مع 6 جامعات عالمية عريقة، مما يعزز فرص الطلبة والأساتذة في الاستفادة في مجالات متابعة الدراسة والبحوث والدراسات وتبادل الخبرات ومنها على سبيل المثال اقامة عيادة قانونية بالتعاون مع جامعة هوكوتز الأمريكية .

 مشيرا الى انهم نجحوا في ان يمثل فريق من طلبة الكلية الكويت لسنتين متتاليتين في مسابقة جيسوب العالمية، ومن المقرر ان نشارك هذه السنة أيضا في مسابقة جيسوب في «فيينا للتحكيم الدولي»، ومن جهة ثانية زارتنا وفود من الجامعات الزميلة لتقييم الكلية وكانت النتائج ايجابية، مبيناً انهم يستعدون لتنظيم مجموعة من الأنشطة المشتركة معها.

أما على المستوى الأكاديمي فقد أكد المقاطع ان سوف يتم اعتماد ثلاثة برامج وهي الليسانس في القانون، والماجستير في القانون الخاص والقانون العام، وبرنامج الدبلوم حيث يدرس الطالب سنتين بعد الثانوية العامة وسنبدأ تطبيقه قريبا، وتتميز الكلية بمناهجها، حيث تدرّس 6 مقررات باللغة الانجليزية يتولى تدريسها أساتذة متخصصون .

 وهذا الأمر دعا وزارة العدل انطلاقا من ثقتها بالكلية الى ارسال جميع وكلاء النيابة الجدد لدراسة اللغة القانونية الانجليزية لدينا كما ان لدينا ستة مقررات قانونية غير معتمدة في غيرها من كليات الحقوق وهي: قانون التخطيط، العمليات المالية الاسلامية، النظريات الاجتماعية للقانون، القانون وتقنية المعلومات، مقدمة في القانون الأوروبي، ومقدمة لقانون التنافسية.

من جانبه أكد د.صالح العتيبي العميد المساعد لشؤون الطلبة، أن الكلية تعمل الى اضافة الأنشطة المختلفة التي يشارك فيها الطلبة لتنمية مهاراتهم وصقل مواهبهم بالتعاون مع مكتب الأنشطة الطلابية على توعية الطلبة بالنظم واللوائح المتبعة.

ومن جانبه أكد د.محمد الابراهيم المسجل العام على اختيار أحدث وأرقى البرامج والنظم المعتمدة عالميا في نظام القبول والتسجيل واختبار القدرات الالكتروني، وبدأنا الاجراءات لتنفيذ نظام التصويت الالكتروني في انتخابات رابطة الطلبة، كما وسعنا نطاق التواصل الاجتماعي بين الادارة والموظفين والطلبة باستخدام برامج التواصل الاجتماعي والبريد الالكتروني، اضافة الى موقع الكلية على الانترنت.

ومن ثم أكد د.أسامة الفولي المدير التنفيذي لمركز الكويت للدراسات والبحوث والبحوث القانونية انه سوف يتم العمل على ان يكون المركز على مستوى الشرق الأوسط والعالم بالتعاون مع الجامعات الزميلة مع التركيز على جهود أعضاء هيئة التدريس لما يمتلكون من خبرات وقدرات وامكانات علمية تؤهلهم للارتقاء بمستوى المركز ليضاهي سواه مما مضت سنوات عديدة على تأسيسها، ولدينا حاليا 5 بحوث تمت الموافقة عليها وهي تمس احتياجات العمل في الكويت.

أضف تعليقك

تعليقات  0