الشمالي يؤكد التزام الكويت تجاه مشروع (نغي سون) ومسؤولون كويتيون يشيدون بالمشروع


أكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير النفط مصطفى الشمالي هنا اليوم التزام الكويت وفيتنام تجاه مشروع مجمع (نغي سون) في وقت أشاد مسؤولون نفطيون مشاركون بالمشروع الذي تتشارك فيه الكويت مع فيتنام واليابان.

وقال الشمالي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) هنا اليوم بعد لقائه مع نائب رئيس مجلس الوزراء الفيتنامي نجوين تان دونج في ختام زيارته لهانوي ان المشروع يشكل مؤشرا جيدا لالتزام البلدين بمواصلة دفع وتطوير علاقات التعاون بينهما.

وأضاف انه "بالاضافة الى مشروع (نغي سون) للتكرير والبتروكيماويات هناك العديد من المشاريع المشتركة" آملا في رؤية المزيد من المشاريع في مجال الطاقة مع فيتنام منها مشاريع التنقيب عن النفط.

وشدد الشمالي على أهمية وجود مثل هذا النوع من التعاون بين الكويت واليابان وفيتنام اذ تشمل الدول الثلاث العناصر الضرورية للمشروع المشترك مضيفا "اننا قمنا بجميع التسهيلات الممكنة للمشروع وسنبقى ملتزمين من اجل انجاح هذا المشروع".

في المقابل اعلن الشمالي خلال الاحتفالية التي اجريت امس عن تبرع دولة الكويت بمبلغ ثلاثة ملايين دولار لدعم الشعب الفيتنامي المتضرر من الاعصار ما ادى الى خسائر كبيرة.

من جانبه أشاد الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية نزار العدساني بدور المشروع في تعزيز السمعة والمكانة الاقتصادية لمؤسسة البترول الكويتية عالميا ومساهمته في سد احتياجاته من الطاقة والمنتجات البتروكيماوية والتوسع في النشاط بجنوب شرق اسيا.

وقال العدساني "اننا نتطلع بفارغ الصبر لاختتام المشروع في عام 2017 ورؤية الحياة وهي تدب في المصفاة وبدء الانتاج والعمل لنقطف ثمار مجهود سنوات طويلة وتحقيق الرفعة لدولتنا الكويت في الأسواق النفطية العالمية".

من جهته وصف عضو مجلس ادارة مؤسسة البترول الكويتية عبدالهادي العواد المشروع "بالموفق والناجح" مبينا انه مر بمراحل طويلة من الدراسة والتحليل والمناقشة وحصل على تأييد مجلس ادارة المؤسسة على جدواه الاقتصادية مرتين لفرصه الواعدة الكبيرة بالنسبة للقطاع النفطي بأسره.

بينما عبر عضو مجلس ادارة مؤسسة البترول الكويتية حمزة بخش عن سعادته الكبيرة لرؤية مؤسسة البترول الكويتية وهي تسترد الزخم الاقتصادي العالمي قائلا "تعد لحظة تدشين المشروع لحظة سعيدة خاصة مع تواجد مؤسسة البترول الكويتية وشركة البترول الكويتية العالمية بهذا الثقل في أسواق شرق اسيا النامية".

ودوره أشاد عضو مجلس ادارة المؤسسة خالد بوحمرة بالمشروع معتبرا انه مفخرة لدولة الكويت وجهد مبارك من قبل كافة القائمين على المشروع وسيحقق الصدارة العالمية لمؤسسة البترول الكويتية.

يذكر ان تشييد المشروع سيتم في اقليم (تهانه هوا) على بعد 180 كيلومترا جنوب (هانوي) عاصمة فيتنام بتكلفة رأسمالية تبلغ نحو تسعة مليارات دولار وستغطي احتياجات جمهورية فيتنام بالمنتجات البترولية والبتروكيماويات بنسبة 40 في المئة.

وتمتلك شركة البترول الكويتية العالمية وشركة (ايديميتسو كوسان) اليابانية حصصا متساوية في المشروع بنسبة 1ر35 في المئة لكل منهما في حين تمتلك شركة (بتروفيتنام) الحكومية نسبة 1ر25 في المئة بينما تمتلك شركة (ميتسوي) اليابانية 7ر4 في المئة.

ومن المتوقع الانتهاء من عملية البناء والتشييد في نهاية عام 2016 على أن يتم تشغيل المشروع تجاريا خلال النصف الأول من عام 2017 بقدرة تكرير اجمالية تبلغ 200 ألف برميل يوميا من النفط الخام الكويتي مع امكانية مضاعفة القدرة الانتاجية للمصفاة خلال المرحلة الثانية من المشروع وفقا لحجم الطلب ليصل الى الضعف ب400 ألف برميل.
أضف تعليقك

تعليقات  0