الوزير الابراهيم : سنشكل لجنة بالتعاون مع الصحة لمتابعة مشروع مستشفى جابر الاحمد

 

اعلن وزير الأشغال العامة ووزير الكهرباء والماء عبدالعزيز عبداللطيف الابراهيم ان وزارة الاشغال بصدد تشكيل لجنة لمتابعة انجاز مشروع مستشفى جابر الاحمد بالتعاون مع وزارة الصحة وفقا لتوجيهات سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء.

وقال الوزير الابراهيم في تصريح صحافي على هامش مرافقته سمو رئيس مجلس الوزراء ومجموعة من الوزراء في جولتهم التفقدية لمشروعي مستشفى جابر الاحمد ومبنى وزارة التربية ان الوزارة عملت على تجزيء مشروع مستشفى جابر الاحمد ليعمل جزء منه في وقت قريب "كي نفرح أهل الكويت".

وذكر انه بعد عقد اجتماعات بين وزارة الاشغال العامة ومستشار المشروع ووزارة الصحة "توصلنا الى انه سيتم الانتهاء من الاعمال المدنية لمبنى الاسنان في المستشفى في شهر ابريل المقبل ومبنى العيادات الخارجية في شهر سبتمبر المقبل" مضيفا ان وزارة الاشغال العامة ستنسق مع وزارة الصحة لتوفير معدات المبنى بالتوافق مع هذه المواعيد.

وافاد الوزير الابراهيم بأن بقية المباني يتوقع الانتهاء من الأعمال فيها بحلول عام 2015 مبينا ان وزارة الاشغال العامة ستحاول التنسيق مع وزارة الصحة للعمل على توريد المعدات والأجهزة للمستشفى.

من جهته أعرب وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الصحة الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح في تصريح مماثل عن الامل في ان تتسلم وزارة الصحة مبنى المستشفى في الموعد الذي تم الاتفاق عليه مع وزارة الاشغال لاسيما بعد الجهد الكبير الذي بذلته وزارة الاشغال العامة وعلى رأسها الوزير الابراهيم.

وعبر الشيخ محمد العبدالله عن امله في انشاء منطقة صحية تتولى الاشراف على مستشفى جابر الاحمد والمراكز الصحية في المناطق المجاورة له وتسمية مدير للمستشفى كي تتمكن هذه الادارة من متابعة المشروع مع وزارة الاشغال العامة.

وقال ان وزارة الصحة ستعمل على "توفير البيانات والمستندات اللازمة من اجل طرح المستلزمات والمعدات لتشغيل هذه المباني بأسرع وقت" مضيفا انه في حال تسلم مبنى الاسنان في ابريل المقبل "سنعمل على تجهيز المبنى خلال أربعة اشهر واستقبال مراجعي المبنى قبل نهاية صيف 2014.

أضف تعليقك

تعليقات  0