هرمونات التقوية تحول امرأة بريطانية إلى رجل

يستخدم الكثير من أبطال هوليوود هرمونات للحصول على المظهر القوي والعضلات كبيرة التي يحتاجونها في أدوارهم، ولكن بالنسبة لتلك الفتاة كانت الهرمونات سبب في مأساة تحولها من امرأة لرجل.

البريطانية كانديس آرمسترونغ البالغة من العمر 28 عاماً بدأت في تعاطي هرمونات التقوية لتحقيق حلمها في الحصول على عضلات قوية والظهور بمظهر أبطال كمال الأجسام، ولكن مع تضخم عضلات النادلة اللندنية الشقراء بدأت مظاهر الرجولة تظهر عليها.

بدأت كانديس في المعاناة من شعر غزير وحبوب كبيرة في وجهها، بل ونمى لها شنب وتحولت لرجل تماماً وجهاً وجسداً , كانديس التي تظهر في فيلم تسجيلي مع جودي مارش تقول في أحد مشاهد الفيلم أنها لن تتوقف عن استخدام المقويات لأن التوقف سيؤدي للمزيد من الضرر ولن يفيدها.

وتقول كانديس :”سوف أفقد كل عضلاتي ولكن لن أتخلص من الصفات الذكورية الأخرى , إذا أردت عكس ما حدث لي سوف أضطر للخضوع للعمليات التي تحول الرجل لامرأة”.

أضف تعليقك

تعليقات  0