لاجئة سورية تقتل طفلها المصاب بالتوحد عبر حقنه بـ (البنزين)


أقدمت لاجئة سورية في الأردن، على قتل طفلها المصاب بالتوحد عبر حقنه بالبنزين، بعد محاولة فاشلة لشنقه من أجل أن "تريحه" من مرضه، ومن الظروف التي تمر بها بعد الفرار من سوريا، حسب ما أفاد مصدر أمني اليوم، الجمعة.

 وقال المصدر لوكالة فرانس برس إن "سيدة سورية قامت بحقن طفلها (7 أعوام) المصاب بالتوحد بالبنزين، ما أدى إلى موته، واعترفت لاحقاً خلال التحقيق أنها أرادت أن تريحه، بعد أن تعبت من رعايته، ومن الظروف التي تمر بها بعد خروجها من سوريا".

وأوضح أن "الطفل كان يرقد منذ أسبوع على سرير بغرفة العناية المركزة بمستشفى الأميرة بسمة بمدينة إربد (شمال الأردن) بعد إصابته باختناق، إثر لف حبل على عنقه، وأثناء زيارة والدته له قامت بحقن إبرة بنزين في المحلول الطبي (المغذي)".

رائحة البنزينوأضاف أن "جهاز القلب والتنفس أطلق إنذاراً فور توقف نبضات القلب، فهرع الأطباء لمحاولة إنقاذ الطفل، فيما انتشرت رائحة البنزين بالغرفة، فتم اكتشاف الجريمة والتحفظ على السيدة التي اعترفت لاحقاً بقتل ابنها".

وأشار المصدر إلى أن "السيدة اعترفت أنها قامت بحقن طفلها بالبنزين، بعد أن فشلت محاولتها الأولى لقتله بلف حبل حول عنقه".
أضف تعليقك

تعليقات  0