مركز دراسات الخليج بالجامعة الأمريكية ناقش ملف الطاقة بالكويت




استضاف مركز دراسات الخليج بالجامعة الامريكية في الكويت محاضرة تحت عنوان «ملف الطاقة في الكويت: تحديات اليوم وتوقعات الغد»، وشارك بالمحاضرة كل من د.بسام شحيبر ود.اسامة الصايغ من معهد الكويت للابحاث العلمية (KISR)، وتناولت المحاضرة ما يدار في الاوساط المتعلقة بالاقتصاد والطاقة حول كفاءة الطاقة في الكويت، والتحديات التي تواجه امن الطاقة، وكيف يمكن مواجهة تلك التحديات.

اذ تحدث د.الصايغ عن الوضع الراهن للطاقة في الكويت موضحاً خلفية القضايا المعاصرة للطاقة والتحديات التي تواجه الكويت في الوقت الحالي مشيراً الى بعض الحلول المقترحة لمواجهة تلك التحديات مثل توفير مصادر للطاقة البديلة، والتنوع في النشاط الاقتصادي في الكويت، مع زيادة كفاءة استخدام الطاقة المحلية، مناشداً اهمية تسليط الضوء على الحاجة لتحقيق التوازن بين ما اسماه مثلث الطاقة من اجل تحقيق مستقبل مستدام وآمن للكويت والكرة الارضية.

وتعقيباً على حديث د.الصايغ، تحدث د.شحيبر عن البدائل المحتملة للنفط الخام والبترول، مع التركيز في المقام الاول على الطاقة النووية كحل لازمة الطاقة في الكويت.مشيراً الى اهمية استكشاف المصادر الاخرى المحتملة للطاقة، مشيرا الى بعض بدائل الطاقة موضحاً مزاياها وعيوبها بالمقارنة للنفط، فضلا عن آثارها على البيئة، مؤكداً على الحاجة الى اتباع نهج دقيق لايجاد مصادر للطاقة البديلة باستخدام مزيج من الحلول من اجل تحقيق الاستدامة.

وفي اعقاب المحاضرة تم فتح باب الاسئلة الجمهور الذي اثار كثير من الموضوعات الحيوية مما اتاح للمحاضرين التحدث باستفاضة عن بعض مصادر الطاقة البديلة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح كما توجه البعض بمقترحات مثل امكانية رفع اسعار الطاقة لترشيد الاستهلاك وايضاً امكانية ادراج حلول الطاقة المستدامة في التخطيط والتصميم الحضري.

و في نهاية الحوار، اشار المحاضرون الى ان دعم البنية التحتية للطاقة يلقي ايضا بالمسؤولية على سلوكيات وتصرفات البشر، حيث اكد د.الصايغ الى ان العادات السلبية التي يقوم بها البعض مثل التخييم بصحارى الكويت يؤثر في النظام الايكولوجي بالكويت وعلى الرغم من انه تقليد متأصل منذ زمن بعيد، الا انه من الممكن ان يحبط محاولات تطوير الطاقة المستدامة.

واضاف الدكتور شحيبر كيف يمكن للمنظمات مثل معهد الكويت للابحاث العلمية ان تتعاون مع الهيئات التشريعية، كما اعاد تأكيد اهمية انشاء مجلس وطني للرقابة على الطاقة يكون مسؤولا عن ادراج القضايا الهامة مثل امن الطاقة والاستدامة بجدول اعمال السياسة العامة للدولة.

أضف تعليقك

تعليقات  0