زيت جنين القمح لجلد “ناعم” و”مشدود”





“زيت جنينا لقمح من أفضل الزيوت التى تعطى نتائج فعله فى علاج الجلد وتحسين حالته، وإعادة شبابه” بهذه الكلمات أكد الدكتور أيمن محمد، إخصائى الأمراض الجلدية على فاعلية زيت جنين القمح فى علاج مشكلات الجلد المتنوعة.

ويضيف أيمن، لا يعلم الكثيرون بأهمية زيت جنين القمح وفوائده المتعددة لعلاج الجلد ومشكلات البشرة، خاصة الوجه والرقبة وتحت العينين ويكفى أن تعلم السيدات، أن هذا الزيت ساحرا وباستخدامه لفترة معينة يمكن أن يقضى على أى مشكلة مرضية يعانى منها الجلد.

وأكد إخصائى الجلدية أن زيت جنين القمح يقضى على الجلد القديم ويجدد خلايا الجلد فيعمل على شد تجاعيد الوجه والأيدى وحول العينين، والتى يخلفها الزمن فيعمل على شد الجلد بمرور الوقت وباستخدامه بشكل منتظم وتحت إشراف طبى من مختص، ويقاوم ظهور تجاعيد جديدة لغناه بفيتامينات تساعد على مقاومة آثار تشقق الجلد وظهور الانحناءات المعروفة بالتجاعيد عليه من الخارج.

ويقول أيمن “يحتوى الزيت المستخرج من جنين القمح على الفيتامينات، التى يحتاجها الجسم والبشرة كى تستعيد لمعانها الطبيعى ومظهرها المشدود الشبابى النضر، لأنه ملىء بفيتامين هاء المختص بمحاربة آثار ترهل الجلد وتشققه وظهور الخطوط البيضاء فيه “.
وينصح بضرورة المواظبة على دهن الزيت فى الوجه والأيدى والرقبة وكل الأماكن فى الجسم التى تعانى من الخطوط، وتغيير فى لون الجلد عن باقى الأماكن الأخرى.

أضف تعليقك

تعليقات  0