أعضاء بالكونغرس: أوروبا يجب أن تشكرنا لتجسسنا عليها


قال مايك روجرز، رئيس لجنة الاستخبارات بالكونغرس الأميركي، إنه على الأوروبيين أن يعربوا عن شكرهم وليس غضبهم إزاء ما أسموه بتجسس الولايات المتحدة، مؤكداً أن عمليات التجسس توفر لهم الحماية، على حد تعبيره.

وأضاف روجرز، في مقابلة مع شبكة "سي إن إن CNN" الأميركية مساء أمس الأحد، أنه لو علم المواطنون الفرنسيون عن أمر التجسس سوف يعربون عن امتنانهم لأن ذلك يحافظ على أمنهم، كما يحافظ على أمن الولايات المتحدة وأمن حلفائها الأوروبيين.

وفي السياق ذاته قال عضو الكونغرس بيتر كينج لشبكة "إن بي سي NBC" الأميركية إنه على الرئيس الأميركي باراك أوباما التوقف عن الاعتذار بشأن ممارسات المراقبة الأميركية، لأنه في الواقع استطاعت وكالة الأمن القومي الأميركية الحفاظ على أرواح الآلاف، ليس فقط في الولايات المتحدة بل في فرنسا وألمانيا ودول أوروبية أخرى عديدة، على حد قوله، وبحسب ما نقلت عنه "وكالة أنباء الشرق الأوسط" (أ ش أ).

من جانبها قدمت عضوة الكونغرس جين شاهين تفسيراً أكثر دبلوماسية، حين اعترفت لشبكة "سي بي اس CBS" أن الكشف عن مراقبة الولايات المتحدة للعديد من الاتصالات في دول أوروبية أضر بالعلاقات الأميركية مع هذه الدول، مشيرة إلى ضرورة إصلاح هذه العلاقات.

يذكر أن الولايات المتحدة تعرضت لموجة انتقادات واسعة بسبب ما تردد عن تنصتها على اتصالات قادة أكثر من ثلاثين دولة، منهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وعلى اتصالات ملايين المواطنين في العديد من دول العالم.
أضف تعليقك

تعليقات  0