دراسة: الأطفال الذين يتعرضون لإصابات في الرأس أكثر عرضة للاكتئاب


وجدت دراسة جديدة أن الأطفال الذين يتعرضون لإصابة في الرأس أو ارتجاج دماغي هم أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب. وذكر موقع "هلث داي نيوز" الأميركي أن الطبيب ماتيو

ويلي الأخصائي بطب الأطفال في حالات الطوارئ وجد في دراسته التي عرض نتائجها في المؤتمر الوطني للأكاديمية الأميركية لطب الأطفال في أورلاندو أن الأطفال والمراهقين الذين تعرضوا في حياتهم إلى إصابة في الرأس هم أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب.

وقال ويلي "من المفيد لأطباء الأطفال أن يعرفوا بوجود هذا الاحتمال للإصابة بالاكتئاب". وتعتمد النتائج على دراسة وطنية تعود للعام 2007 شملت ما يقارب 82 ألف طفل ومراهق يقل عمره عن 18 عاماً.

وقال ما يزيد عن 2000 فقط من الأهل إن أطفالهم أصيبوا بإصابة دماغية أو ارتجاج في المخ مقابل 3 آلاف قالوا إنه تم يوماً ما تشخيص إصابتهم بالاكتئاب وظهر أن معدل الاكتئاب زاد أربع مرات عند الأطفال الذين أصيبوا بجراح في الرأس.
أضف تعليقك

تعليقات  0