الوسط الديمقراطي في الطب المساعد: تخبط الجمعية يعرقل المصلحة الطلابية






قال منسق قائمة الوسط الديموقراطي في كلية العلوم الطبية المساعدة - جامعة الكويت - محمد مهدي جرخي: «سعينا ومستمرون بالسعي نحن قائمة الوسط الديموقراطي لكل ما يصب في مصلحة طالبات وطلبة الطب المساعد من قروبات ستدي ودورات على الرغم من كل الصعوبات التي نواجهها لاقامتها في الكلية .

ومع اقتراب امتحانات منتصف الفصل الدراسي الأول وحاجة الطلاب والطالبات لمثل هذه الدورات وقروبات ستدي التي تساهم في تقوية مخزون الطلبة الدراسي وتخفيف العبء عليهم، فنجد من يقدم شكوى تؤدي بتأخير طرحنا لقروبات ستدي والدورات وطرد الطلبة والطالبات الذين يبذلون الجهد والوقت للحضور في أوقات العطل الرسمية من أجل مصلحتهم فيتم طردهم من لوبي الطب المساعد ولوبي كلية الأسنان وتفاقم الوضع ليتم طردهم من كافتيريا الطب المخصصة للطالبات.

مضيفاً: «نتساءل نحن كطلبة وطالبات ما الضرر بأن يقوم أحد الطلبة بالشرح لزملائه ومساعدتهم؟ فبدلاً من تشجيعهم يتم طردهم!، كما نطلب من الجمعية بقيادة قائمة المنار الطبي في حال وجود أي قرار يمنع ان يشرح الطالب لزملائه في اللوبي أو الكافتيريا نرجو تسلم هذا التعميم الرسمي من ادارة الكلية وتوضيح أسبابه وأضراره والمطالبة بالغائه ان وجد .

وفي حال عدم وجود مثل هذا التعميم أو القرار نرجو من الجمعية التوجه للادارة وايقاف هذه المهزلة! فنحن في الوسط الديموقراطي نستنكر طرد الطلبة والطالبات من لوبي الكلية وحتى لوبي الكليات الأخرى وتفاقم الوضع ليتم طرد الطالبات من كافتيريا الطالبات!».

أضف تعليقك

تعليقات  0