أفضل من سيدافع عنك في غيابك ... هي أخلاقك

ضع تعليقك :
أضف تعليقك

تعليقات  0