نظم نائب مدير الجامعة للابحاث في جامعة الكويت لقاء تنويريا للأساتذة الجدد






اقام مكتب نائب مدير الجامعة للابحاث في جامعة الكويت لقاءً تنويرياً لأعضاء هيئة التدريس الكويتيين الجدد، بحضور نائب مدير الجامعة للأبحاث الأستاذ الدكتور حسن السند ومساعدي نائب مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبيد العتيبي والاستاذ الدكتور هيثم لبابيدي والاستاذ الدكتور نجيب السماوي ومديرة مكتب المطبوعات الدكتورة بروميلا شارما، وذلك يوم الاثنين 28 أكتوبر في قاعة المؤتمرات بموقع الخالدية.

البداية رحب نائب مدير الجامعة للأبحاث الأستاذ الدكتور حسن السند بأعضاء هيئة التدريس الكويتيين الجدد كأعضاء بالجامعة متمنياً لهم دوام التوفيق والنجاح بما فيه خدمة البحث العلمي والمسيرة التربوية العلمية.

وقال د.السند أن قطاع الأبحاث يقدم منحة البحث التمهيدي (RIG) لأعضاء هيئة التدريس الكويتيين الجدد بهدف تعويدهم على البرامج البحثية والسياسات والإجراءات المتبعة في الجامعة وذلك لإنجاز الأبحاث في العلوم الأساسية والتطبيقية والإنسانية.

وذكر أن قطاع الابحاث يسعى لتقديم كافة التسهيلات لخدمة الباحثين في مشاريعهم العلمية حتى استكمالها ، وكيفية تنفيذ الأبحاث العلمية و الإجراءات المتبعة في تمويل الأبحاث و شراء الأجهزة العلمية وتعيين العمالة، والتعرف على المهمات العلمية والخدمات الإلكترونية التي يقدمها قطاع الأبحاث وتعريفهم بأنشطة مكاتب تحليل وتطوير الأبحاث ومكتب تمويل وتنفيذ الأبحاث ومكتب التعاون البحثي الخارجي والاستشارات وقسم الخدمات البحثية ومكتب براءات الاختراع ومهامه المتمثلة بربط البحث العلمي مع القطاع الخاص بهدف الاستفادة من مخرجات البحث العلمي واستثمارها ونقل التكنولوجيا وحقوق الملكية الفكرية.



وأشار د.السند ان منحة البحث التمهيدي(RIG) تندرج تحت تسع فئات من المنح لخدمه أعضاء هيئة التدريس، وهي عبارة عن مشاريع الأبحاث الجامعية للطلبات التي تتسم بالأصالة، ثم مشاريع الأبحاث الخارجية وتقدم لدعم المشاريع البحثية المشتركة مع المؤسسات الخارجية، ومشاريع التسهيلات العامة و التي تسعى إلى إنشاء المختبرات المركزية المشتركة في مختلف الكليات، والمشاريع الوطنية وتهدف هذه الفئة إلى تشجيع الأبحاث في المجالات ذات القضايا الإستراتيجية الوطنية ويتم إنجازها من خلال تشكيل فريق من الباحثين. ثم مشاريع الأولويات البحثية وهناك أيضا مشاريع خدمة الجامعة، ومشاريع طلبة الدراسات العليا، ومشاريع الأبحاث الخليجية المشتركة.


وأضاف د.السند ان قطاع الأبحاث أنشئ مكتباً للتعاون البحثي الخارجي والاستشارات بهدف بناء الشراكات البحثي، وتفعيل علاقات التعاون مع مختلف المؤسسات المحلية كمؤسسة الكويت للتقدم العلمي ومعهد الكويت للأبحاث العلمية والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب والهيئة العامة للبيئة. وقد تم بالفعل بناء شراكات بحثية مع عدة مؤسسات مثل مؤسسة البترول الكويتية وشركة نفط الكويت وشركة صناعة البتروكيماويات و اليونيسكو وشركات خارجية مثل أمفيون وايكوفيل الكورية وشركات طبية مثل استرازنيكا وغيرها.


كما أشار ايضا أنه تنفيذاً لرغبة قطاع الأبحاث في توفير فرص للباحثين لتسجيل اختراعاتهم وحماية حقوقهم الملكية الفكرية تم إنشاء مكتب براءات الاختراع، والعمل على نقل التكنولوجيا إلى الكويت والاستفادة منها، ونشر الوعي البحثي وتشجيع الباحثين على البحث والابتكار.


وأفاد د.السند أنه تم تقديم برنامج سلفة البحث التمهيدي منذ عشرة أعوام 2003/2004، ومنذ ذلك الحين تم اعتماد 262 سلفة بحث تمهيدي لأعضاء هيئة التدريس الكويتيين بفئة مدرس، منها 184 مشاريع استكملت بنجاح ولا زال 33 مشروعاً جارياً، وقد تقدم 108 باحثاً ممن استكملوا سلفهم البحثية بطلب مشاريع أخرى كباحثين رئيسين، بينما انضم 18 آخرين لمشاريع أخرى.

أضف تعليقك

تعليقات  0