عقوبة إغتصاب صبية ورميها في بالوعة .. قصّ الأعشاب !!!



وقّع أكثر من مليون ومائتي ألف شخص على عريضة تطالب بإعتقال ومحاكمة ثلاثة أشخاص يشتبه على خلفية إغتصاب جماعي لصبية في الـ16 من العمر في قرية بوسيا الكينية.

ووفقاً للعريضة التي نشرت على موقع Avaaz لحشد الرأي العام حول القضايا الإنسانية، كانت الفتاة “ليز” عادة في الـ26 يونيو من جنازة جدها عندما إعترض طريقها ستة رجال قاموا بمهاجمتها ثم قاموا برميها في بالوعة قاذورات بشرية حيث ظلت هناك لساعات قبل أن يستمع جيران لأصوات استغاثتها فهبوا لإنقاذها.

وأكثر من ذلك فقد تعرض حبلها الشوكي لأضرار أثناء الهجوم الذي استهدفها، لكنها كانت قادرة على التعرف على ثلاثة من المهاجمين نجحت الجيران في القبض عليهم وتسليمهم إلى الشرطة .

لكن القصة لم تنته عند ذلك الحد، فبعد اعتقالهم أمرتهم الشرطة بتقليم وقص الأعشاب عقابا لهم ثمّ أطلقت سراحهم ليختفوا لاحقا بعد أن كشفت صحيفة محلية عن القصة. وتطالب العريضة المفتش العام للشرطة الكينية بالتدخل وتمكين الصبية من العدالة.

أضف تعليقك

تعليقات  0