إدانة 6 من أعضاء "الهيئة" في حادثة مقتل شابين بالرياض



أنهت الجهات المختصة في السعودية، التحقيق في قضية مقتل شابين جراء مطاردة قام بها أعضاء من هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، أدت لسقوط سيارتهما من فوق أحد جسور العاصمة الرياض أواخر سبتمبر الماضي.

وأسفرت التحقيقات التي أجرتها هيئة التحقيق والادعاء العام، عن ثبوت تورط 6 من أعضاء "الهيئة" في الحادث الشهير الذي وقع مساء اليوم الوطني للبلاد، وراح ضحيته الشقيقين (سعود وناصر) أبناء غزاي القوس، حيث وجه المحققون إليهم تهماً مختلفة أحيلوا على إثرها للسجن تمهيداً لمثولهم أمام المحكمة.

وحسب مصادر لـ"العربية.نت"، فقد وجهت تهمة المطاردة والتسبب في الحادث لعضوين كانا يستقلان السيارة الأولى المتسببة بالاصطدام أثناء المطاردة وسقوط سيارة الضحيتين، في حين أدين الأربعة الآخرين بتهمة المعاونة على المطاردة وتضليل العدالة و"تزوير" المحاضر الرسمية للحادثة.

وكشفت نتائج التحقيق أيضاً، عن إدانة طالب جامعي يتواجد حالياً خارج أسوار السجن بموجب الكفالة حتى موعد إعلان المحاكمة، وذلك نظير مشاركته أعضاء الهيئة في عملية المطاردة المميتة.

في حين التزم محاميا أطراف القضية بقرار إمارة منطقة الرياض حول عدم التصريح حتى إعلان نتائج التحقيق، وعلمت "العربية.نت" أنه تمت إحالة المتهمين الستة إلى السجن حتى انتهاء إجراءات تسليم أوراق القضية للمحكمة، مرجحة بدء جلسات المحاكمة خلال الأسبوعين المقبلين.
أضف تعليقك

تعليقات  0