8 أوضاع للنوم وتأثيرها على الصحة



هل يعرف أى مننا حقاً ما تأثير وضعية نومنا المفضلة على صحة الجسم؟ أشك!

تعرفى على أوضاع النوم وتأثرها على الصحة، وحاولى النوم بوضع صحيح للحفاظ على صحتك وسلامة جسمك.

النوم-والصحةالنوم على الظهر والذراعين على الجوانب
هذه الوضعية هى الأكثر صحية للعمود الفقرى والرقبة، طالما لن تستخدمى الكثير من الوسائد، ومع ذلك فإن أكثر اللذين ينامون على ظهورهم يقومون بالشخير أثناء النوم، وتزداد فرص الإصابة بحالة الآبنيا، أو توقف التنفس أثناء النوم.

النوم على الظهر والذراعين مرفوعين إلى أعلى
تسمى وضعية نجمة البحر، وهى أيضاً صحية جداً للظهر، وضعية الذراعين إلى أعلى تساعد كثيراً فى محاربة التجاعيد والبثور فى الوجه، ومع ذلك فهى مثل وضعية النوم على الظهر، حيث يزداد فيها الشخير والارتداد الحمضى، أيضاً تتسبب وضعية الأذرع المرفوعة فى الضغط على الأعصاب، مما يسبب الألم فى الأكتاف

النوم على البطن
هى وضعية مفيدة للمساعدة على سهولة الهضم، ولكنك ستضطرين إلى تحريك رأسك على الجهتين للتنفس، مما يضغط بالتالى على رقبتك، هذه الوضعية أيضاً تتسبب فى الإصابة بالآبنيا وتقوس العمود الفقرى، لأنه غير مسنود عند النوم بهذه الطريقة.

وضعية الجنين
التقوس أثناء النوم فى وضعية الجنين قد يكون مريح لبعض الوقت، ولكنه يتسبب فى آثار سلبية على الظهر والرقبة، قد تتسبب وضعية الجنين أيضاً فى مشاكل فى التنفس أثناء النوم، هذه الوضعية مفيدة إذا كنتِ تعانين من الشخير أو فى أثناء الحمل.

النوم على الجانب مع الذراعين على الجانبين
هذه الوضعية تؤمن للعمود الفقرى أفضل وسيلة ليكون فى وضعه الطبيعى، تساعد هذه الوضعية فى التقليل من آلام الظهر والرقبة، بالإضافة إلى التقليل من الإصابة بالآبنيا، مشكلة هذه الوضعية تكمن فى مساعدتها فى تكون تجاعيد الوجه وترهل الثديين.

النوم علي الجانب مع الذراعين إلى الخارج
مميزات هذه الوضعية مماثلة للوضعية السابقة للنوم على الجانب، لكنها قد تتسبب فى آلام فى الكتف والذراع بسبب الضغط، الذى قد يحول دون تدفق الدم بشكل صحيح للأطراف.

النوم على الجانب الصحيح
اختارى النوم على الجانب المناسب لاحتياجاتك الصحية، فالنوم على الجانب الأيمن يزيد من مشاكل الحموضة لديكِ، والنوم على الجانب الأيسر قد يحل هذه المشكلة، لكنه يرهق أعضائك الداخلية مثل الرئة، الكبد، والمعدة، أثناء الحمل ينصح بالنوم على الجانب الأيسر لتعزيز تدفق الدم للجنين.

الاستناد على الوسادة
بغض النظر عن وضعية النوم، بالتأكيد ستتحسن كفاءة النوم لديكِ عند الاستعانة بوسادة ليستند إليها جسمك، عند النوم على الظهر استعينى بوسادة صغيرة أسفل الظهر، وعند النوم على الجانب تكون الوسادة بين الركبتين، وللنوم على البطن ضعى الوسادة عند الحوض لتستند المفاصل إليها وتنعمين بنوم هانئ.


أضف تعليقك

تعليقات  0