الإنقاص السريع للوزن خطر يؤثر على الكبد والكلى والمرارة





يسعى البعض إلى الوصول إلى الوزن المثالى فى فترة قليلة، فيلجأون إلى إنقاص وزنهم بشكل سريع، وهو ما يمثل خطورة كبيرة على الصحة العامة.


أكد الدكتور صابر الغرباوى استشارى أمراض السمنة والنحافة والعلاج الطبيعى، مشيرا إلى أن شكل جسم الإنسان يتأثر بأى نظام غذائى أو حركى يطرؤ عليه وقد يكون هذا التغيير خطيرا وغير صحى، وإنقاص الوزن فى فترة أقل عن المحددة له والتى غالبا لا تكون باستشارة طبيب مختص يحدث مشاكل عديدة بأجهزة الجسم، من أهمها المعدة والمرارة والكلى والجلد الخارجى بشكل عام فى كل مناطق الجسم وطبيعة تقسيم الجسم.


وأضاف صابر أن أغلب طرق التخلص السريع من الوزن لا تكون تحت إشراف ومتابعة المختصين، فيتعرض الجسم لمخاطر صحية.


وأشار إلى أن النزول فى الوزن يسبب تغيرات فى منحنيات الجسم بشكل سريع جدا فلا يستطيع جلد الإنسان استيعابه، فيحدث له نتوءات غائرة وتهدلات كثيرة فضلا عن تغيرات فى لون الجلد وشكله ليفقد الجسم طبيعة منحنياته وخطوطه الطبيعية، وطبيعة جلده المشدود.
أضف تعليقك

تعليقات  0