إطلاق فعاليات يوم الثقافات العالمي 3 الجاري في «AOU»






كشفت منسق برنامج اللغة الانجليزية وآدابها في فرع الجامعة العربية المفتوحة بدولة الكويت الدكتورة شاكرة العلاني ان فرع الجامعة يقوم بلمساته الأخيرة لاطلاق «اليوم العالمي» لمختلف الثقافات لطلبته المنتمين اليه لاسيما وان الجامعة تضم نحو 80 جنسية مختلفة، تحت رعاية وحضور مدير فرع الجامعة العربية المفتوحة بدولة الكويت الدكتور نايف ابجاد المطيري .

 والمزمع اقامته يوم الاحد الموافق 3 نوفمبر 2013 من الساعة العاشرة صباحا الى الساعة السادسة مساء في معرض المبنى الرئيسي ومسرح قتيبة الغانم بمقر الجامعة ولفتت د.العلاني ان اليوم العالمي هو انطلاقة طلابية لمختلف الجنسيات المنتمية للجامعة والتي تعد أهم الركائز التي تستند اليها الجامعة مشيرة ان هذه المجموعة من المتعلمين لديهم ثقافات وتقاليد متباينة ومتعددة، وهنا سيتم تسليط بعض الضوء على هذه الثقافات من خلال فعاليات برنامج اليوم العالمي سواء كان من معارض وموسيقى وأزياء واستعراضات فنية وتراثية وفنية واجتماعية وثقافية للدول المشاركة،

واستعراض لبعض الفقرات التراثية مثل السيوف الاثرية، وصور من حول العالم، اضافة الى العديد من العروض الفلكلورية الخاصة بالبلدان، كما سيتخلل اليوم العالمي فرصة للحوار المفتوح والمناقشات وتبادل الثقافات، فضلا عن المسابقات والانشطة الترفيهية للجمهور مؤكدة ان هناك سفارات اصبحت مؤكدة مشاركتها ابتداء من الكويت الى مصر وسورية وفلسطين وباكستان والهند وايران والعراق والصومال والسودان ولبنان وموريتانيا وسوازيلاند وامريكا وفرنسا واليابان وزيمبابوي وأشادت بالنادي الادبي الانجليزي المشرف على هذه الفعاليات والمنظم لها مشيره ان هذا النادي تأسس في العام الجامعي 2012-2013 عبر نخبة من طلاب برنامج اللغة الانجليزية وآدابها وعضوية عدد من اعضاء هيئة التدريس في قسم الادب الانجليزي وبدعم مباشر من ادارة فرع الجامعة متمثلة بالدكتور نايف ابجاد المطيري.

ولفتت د.شاكرة علاني ان اليوم العالمي هو يوم الثقافات المتعددة في دول العالم كما اننا نتطلع لعمل المزيد من الانشطة والفعاليات في الفصول الدراسية القادمة ونركز جهودا اكبر للعمل على انديتنا الحالية: نادي القراءة، نادي التوستماسترز والمجلة الالكترونية والقصة القصيرة لاسيما وان نادي الادب الانجليزي يشكل مكانا للطلبة لممارسة لغتهم الانجليزية ومكانا لاكتساب العديد من المهارات خارج الفصول الدراسية والاشتراك في النقاشات والحوارات الثقافية وذلك يشكل دعما لهم في تحصيل شهاداتهم العليا.

أضف تعليقك

تعليقات  0