واشنطن واثقة بتدمير الترسانة الكيميائية السورية ضمن المهلة




أبدت الولايات المتحدة الخميس ثقتها بان الترسانة الكيميائية السورية سيتم تدميرها ضمن المهل التي حددها المجتمع الدولي، اي بحلول يونيو 2014، وفق ما أكد مسؤول كبير في الخارجية الأميركية.

وقال مساعد وزير الخارجية الأميركي المكلف ملف حظر انتشار الأسلحة توماس كانتريمان أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ "تزداد ثقتي بأننا سنكون قادرين على تحقيق هذه

المهمة، تدمير برنامج الأسلحة الكيميائية في سوريا، بحلول مهلة 30 يونيو من العام المقبل" وأضاف المسؤول الوزاري أن "هذه المهل طموحة، ولكن يمكن تحقيقها".

وأعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية الخميس أن مفتشيها الموجودين في سوريا وضعوا أختاما على كل المواد والأسلحة الكيميائية التي يمتلكها النظام، في خطوة من شأنها أن تعتبر بمثابة

انجاز للمجتمع الدولي الذي لم يتمكن خلال 31 شهرا من النزاع في سوريا على الاتفاق إلا على عملية تدمير هذه الترسانة، وأشار تقرير للمدير العام للمنظمة مؤرخ في 25 اكتو بر قدم غالى

المجلس التنفيذي وحصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه، إلى أن "سوريا أنجزت عملية جعل منشآتها لإنتاج وتجميع الأسلحة الكيميائية غير قابلة للاستعمال".

وضاف أن سوريا تكون بذلك "التزمت بقرار المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية التي طلبت منها انجاز عملية التدمير هذه في أسرع وقت ممكن وفي موعد أقصاه الأول من نوفمبر 2013"، اي  الجمعة.

أضف تعليقك

تعليقات  0