جابر المبارك في زيارة رسمية الى الهند و باكستان لبحث التعاون السياسي والاقتصادي


يقوم سمو الشيخ جابر المبارك رئيس الوزراء الخميس المقبل بزيارة إلى الهند تقوده الى باكتسان ايضا.

واعتبر سفير الكويت لدى الهند سامي سليمان ان الزيارة «في غاية الأهمية» وتشكل مناسبة مهمة لمناقشة العلاقات السياسية والاقتصادية الثنائية بين البلدين.

وذكر ان الوفد الرسمي سيضم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، وكذلك وزير التجارة، ووزير النفط الى جانب عدد من كبار الاقتصاديين الكويتيين ورجال الاعمال والشركات، من بينهم قيادات اقتصادية كبرى في مؤسسة البترول الكويتية، والهيئة العامة للاستثمار، وغرفة الصناعة والتجارة.

ولفت الى أن الجانب الكويتي أعد قائمة بالموضوعات لمناقشتها مع الجانب الهندي، مشيرا الى ان التركيز سيكون على المسائل السياسية موضع الاهتمام المشترك الى جانب القضايا الاقتصادية التي ستأخذ حيزا واسعا من المناقشات البناءة.

وذكر السفير الكويتي أن الجانب الهندي أعد جدولا زمنيا يشمل الفترة التي سيقيم بها سموه والوفد المرافق، والتي ستبدأ يوم الخميس المقبل وتستمر عدة ايام يستقبله خلالها الرئيس الهندي ونائبه، كما سيجري خلال الزيارة مباحثات ثنائية مع رئيس الوزاء الهندي.

واوضح ان جدول اعمال الزيارة يتضمن كذلك لقاءات مع الهيئات التجارية المختلفة واتحاد الصناعات الهندية واتحادات الغرف الهندية للتجارة والصناعة والدوائر المرتبطة بالتجارة والصناعة.

واوضح ان الجانب الكويتي والهندي سوف يتبادلان الراي حول المستجدات السياسية والأمنية في الشرق الاوسط، وعلى رأسها القضية الفلسطينية والأزمة السورية والأوضاع الراهنة في مصر، مشيرا الى أن الجانب الكويتي يسعى الى تبادل وجهات النظر مع الهند حول هذه الموضوعات المهمة.

وتابع السفير الكويتي سامي سليمان بالقول ان الكويت لديها نحو 12 مجالا للتعاون مع الهند بما فيها قطاعات على المدى الطويل عبر تصدير النفط والأسمدة والأنشطة البحثية.

وقال «نحن نريد توسيع نطاق هذا التعاون على أوسع نطاق، ونريد ان نتعاون في وضع مشاريع مشتركة».

كما لفت الى ان الكويت ترغب بان يكون هناك تعاون أكبر في مجالات التعليم، وكذلك في العلاقات الدبلوماسية.

وتوقع أن تسهم المباحثات الجانبية التي سيقوم بها اعضاء الوفد من كبار رجال الاعمال مع نظرائهم الهنود في دفع العلاقات الاقتصادية قدما بين الجانبين.
أضف تعليقك

تعليقات  0