المستشار المرشد: قدمنا مشروعا لاستقلال القضاء حتى يستقيم التوازن الدستوري بين السلطات الثلاث


أكد رئيس السلطة القضائية رئيس المجلس الأعلى للقضاء رئيس المحكمة الدستورية رئيس محكمة التمييز المستشار فيصل المرشد انتهاج مجلس القضاء سياسة وخطة ممنهجة للوصول إلى تكويت القضاء بالكامل..

وبين المرشد في تصريح صحفي ان المجلس الأعلى للقضاء قام ببذل الجهد لإرساء دعائم استقلال القضاء، والنأي به عن مواطن الشبهات بمنع ندب القضاة وأعضاء النيابة العامة إلى الجهات غير القضائية التي لم ينص عليها القانون، حتى يتفرغ القاضي لعمله والامانة التي أوسدت اليه.

واستطرد ان جهاز التفتيش يحقق في الشكاوى التي تقدم ضد القضاة أو أعضاء النيابة، سواء ما يتعلق منها بالناحية الفنية أو المسلكية، وإذا ثبتت صحة الشكوى وترتب عليها فقد القاضي أو عضو النيابة الثقة أو الاعتبار أو الصلاحية للعمل بالقضاء تتم إحالته الى المحاكمة التأديبية للنظر في أمره وعزله أو توجيه اللوم له حسب الاحوال، والحالة الأخيرة قليلة، بحيث لا تذكر، وتتم في سرية تامة حفاظا على هيبة القضاء وصورته.

وأشار إلى أن من بين تلك الحالات القليلة للمساءلة التأديبية ما يسيء إلى الذمة المالية أو يتصل بسلوكيات مشينة تسيء إلى الهيئة القضائية، لكنها متعلقة بمخالفة مقتضيات الوظيفة القضائية أو التقصير في العمل.

وأوضح أن المجلس الأعلى للقضاء قدم مشروعا لاستقلال القضاء، وان يضع القضاء الميزانية التي تخصه اسوة بالسلطة التشريعية حتى يستقيم التوازن الدستوري بين السلطات الثلاث بأن تصبح كل سلطة منها سيدة موازنتها، بعيدا عن مظنة التأثير والتحكم من جانب أي سلطة أخرى.
أضف تعليقك

تعليقات  0