مصري يطالب أمريكا بدفع 25 مليون دولار لأنه ساعد في كشف مكان بن لادن

يقول توم لي المصري الأصل والمقيم في ولاية ميشيغان الأمريكية إنه ساعد الإستخبارات الأمريكية في تحديد المكان الذي كان يقيم فيه الزعيم السابق لتنظيم “القاعدة” أسامة بن لادن.

وأفادت وكالة “أسوشيتد بريس” بأنه يطالب مكتب التحقيقات الفيدرالي بأن يدفع له مكافأة الـ 25 مليون دولار التي أعلنتها الحكومة الأمريكية مقابل تقديم المساعدة في إلقاء القبض على الإرهابي.

وتتوفر لدى الوكالة رسالة بعث بها محامو لي من مدينة شيكاغو إلى مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي يزعم فيها أن لي البالغ من العمر 63 عاما ويعمل في تجارة المجوهرات أحاط السلطات الأمريكية علما بأن بن لادن يختبئ في مدينة آبت آباد الباكستانية.

وجاء في الرسالة أن لي أفاد بمكان إقامة الإرهابي الخطير وقد تلقى، بحسب الرسالة، هذه المعلومات من عميل في الاستخبارات الباكستانية رافق بن لادن وأسرته من بيشاور إلى مكان إقامته الجديد .

وبحسب توم لي فان لديه علاقات تجارية قديمة مع أسرة العميل. فيما يرفض ممثلو الاستخبارات التعليق على مزاعم لي , يذكر أنه وبحسب المعلومات المتوفرة لدى السلطات الأمريكية فإن المبنى، حيث كان يختبئ بن لادن، أنشئ عام 2005 وقد أقام بن لادن فيه بعد مرور أشهر من إنشائه.

أضف تعليقك

تعليقات  0