باسم يوسف بعد وقف برنامجه : حلمي الآن ألا أدخل السجن

قال الإعلامي باسم يوسف، مقدم برنامج «البرنامج»، على قناة «cbc»، إنه لا يميل إلى العمل من خارج مصر ولا العمل في أي قناة عربية، حتى لا يتهم بأنه يهاجم مصر من خارج حدودها، مؤكدا لجمهور حلقته التي تم منع إذاعتها بعد انتهاء فقرات البرنامج في حديث قصير، أنه يتمنى ألا يسجن وذلك بقوله: «أكيد مش عايز أتحبس»، لافتا إلى أن مصر ليست بهذا الضعف حتى يؤثر فيها برنامج تلفزيوني. 

وجاء ذلك خلال الجلسة التي جمعت بين باسم يوسف وجمهور حلقته التي تم منع إذاعتها، الأربعاء الماضي، وذلك عندما استخدم أسلوب برامج Life Show الأجنبية، وطالب جمهوره بعد ختام الحلقة بعدم الانصراف وفتح باب النقاش معه وطرح الأسئلة حول استفساراتهم بشأن مصير «البرنامج»، بحسب ما ذكرت صحيفة «المصري اليوم».

وتطرق باسم إلى بيان cbc قائلا: «البيان به الكثير من الازدواجية في مضمونه فيما يخص الثوابت الوطنية والعائلية، فقد سبق وعرضت القناة في رمضان الماضي مسلسلا متخما بالإيحاءات الجنسية للفنانة غادة عبدالرازق، لكن يبدو أن القناة لم تشاهد المسلسل، أما فيما يخص الثوابت الوطنية فقد منعت القناة المسلسلات التركية بسبب الموقف التركي المعادي لمصر، بعد سقوط حكم الإخوان، ثم قررت بثها مرة أخرى، رغم عدم تغير الموقف التركي».

واختتم حديثه للجمهور بقوله: «حلمي الآن ألا أتعرض للسجن، وأن أرسل ابنتي إلى مدرسة لغات، خاصة أن هذا البرنامج لم نصنعه للسخرية من طرف لصالح آخر، لكنه ساعة من الضحك، تحمل رؤية فريق العمل». وعلى نحو مواز، أصدرت الشركة المنتجة لبرنامج باسم يوسف بيانا ردا على البيان الذي أذاعته إدارة cbc، حول وقف البرنامج.

وجاء نص البيان الذي حصلت «العربية. نت» على نسخة منه، في عدة نقاط، أولها أسف الشركة المنتجة للقرار الذي أصدرته القناة بتعليق البرنامج، مؤكدين أنه قرار صدر بشكل مفاجئ ولم يكن لديهم أي علم به قبل صدوره، مشيرة إلى أنهم ملتزمين بتسليم كافة الحلقات في مواعيدها وعدم إخلالهم بأية شروط تعاقدية.

كما أوضح البيان الصادر مساء السبت الفائت «أن الشركة ستلتزم بالسرية المنصوص عليها في التعاقد بينها وبين قنوات cbc ، وعدم الإدلاء بأي تصريحات إلى وسائل الإعلام بخصوص بنود التعاقد، معلنين تحفظهم على حديث بيان القناة عن هذه النقطة»

ونفى فريق عمل البرنامج، بصورة قاطعة كافة الأقاويل التي انتشرت حول وجود مفاوضات مع قنوات فضائية أخرى، وهو ما انتشر منذ مساء أول من أمس بعد أن تم تعليق البرنامج، كما اعتذر البيان في آخر نقاطه إلى الجمهور عما جرى من عدم إذاعة الحلقة في موعدها مع العمل على حل هذا.

وفي تعليقه على البيان الصادر، أكد المتحدث الإعلامي للبرنامج محمد فتحي لـ«العربية.نت»، أن فريق البرنامج سيقوم بتصوير الحلقة الثالثة يوم الأربعاء المقبل، تمهيدا لتسليمها لقناة «cbc»، وذلك بعد عودة باسم يوسف من الإمارات.

وحول الحلقة الثانية التي لم تعرض بعد، أكد فتحي أن الأمر فيها يرجع إلى مجلس إدارة قنوات «cbc» الذي يملك حق العرض، مشيرا إلى أنهم سيستمرون في التصوير على أن يكون قرار العرض تابعا للقناة.


أضف تعليقك

تعليقات  0