اليغري يعترف بأن ميلان في أسوأ أيامه




اعترف ماسيميليانو أليغري، مدرّب ميلان، بأن فريقه في أسوأ أيامه بعد تلقّيه خسارة جديدة في الدوري الإيطالي لكرة القدم، أمام فيورنتينا 0-2 في المرحلة الحادية عشرة من المسابقة.

وشوهد ادريانو غالياني، نائب رئيس النادي، يغادر المدرّجات قبل 17 دقيقة على نهاية المباراة.

وقال اليغري في تصريح إلى شبكة سكاي سبورت: "نمرّ بلحظات صعبة، هي الأسوأ لي في ميلان منذ ثلاثة أعوام ونصف العام".

وقرّرت إدارة النادي إقامة معسكر للاعبين، كما حصل قبل الفوز على أودينيزي 1-0، حيث اعتبر اليغري في هذا الصدد: "هذا سيساعدنا للاستعداد لمباراتنا ضدّ برشلونة في ظروف جيدة".

ويلتقي ميلان مع برشلونة الإسباني الأربعاء المقبل في الجولة الرابعة من دوري أبطال أوروبا.

وأضاف مدرّب ميلان: "لا يمكن أن يلعب الفريق بطريقة أسوأ مما حصل أمام فيورنتينا. لم نقم بأمور كثيرة في الهجوم رغم أننا تلقّينا الهدف الأوّل من المحاولة الخطيرة الأولى على مرمانا من نحو ثلاثين متراً".

وتابع: "على اللاعبين استعادة حضورهم الذهني، وعلى الفريق أن يتطوّر. يجب أن نعرف ماذا يجب تغييره أوّلاً أمام برشلونة، ثمّ أمام كييفو (في المرحلة الثانية عشرة)".

وختم قائلاً: "أنا مدرّب للفريق ويجب أن أجد الحل وسأجده بطريقة أو بأخرى".
أضف تعليقك

تعليقات  0