الوزير العبدالله: قرارنقل الطبيبة كفاية ليس تعسفيا بل قرار اداري بحت.. و الاطباء يردون اليوم باعتصام في "الاميري"


رد وزير الصحة الشيخ محمد العبدالله على منتقدي قراره نقل طبيبة في مستشفى الاميري الى مستشفى الامراض السارية بأنه " ليس تعسفيا , بل اداري بحت ".

وقال في رد على احتجاج وانتقادات تلقاها بعد قرار نقل الدكتور كفاية عبدالله ملك أن " قرارات عديدة صدرت مشابهة , وضمن اللوائح المعمول بها "

ويأتي هذا , في وقت اعتصام يشهده المستشفى الاميري اليوم, احتجاجا على ماحدث , و بعد يوم واحد من تقديم استجواب النائب حسين القويعان لوزير الصحة الشيخ محمد العبدالله .

ويقول زملاء الدكتورة كفاية أن قرار نقلها جاء بعد قرارها اخراج والد نائب تحسنت صحته من العناية المركزة , وادخلت بدلا منه مريضا يحتاج سرير غرفة العناية , وهذا على عكس رغبة النائب , وقرار الوزير بتنفيذ مايريد النائب .


وذكر النائب محمد طنا انه سيوجه سؤال بالحادثة , في حين شدد النائب راكان النصف انه اذا صحت هذه الحادثة فعلى الوزير محمد العبدالله الغاء القرار او مواجهة ادواتنا الدستورية .

وكذلك هدد النائب عبدالكريم الكندري الوزير بالمحاسبة .

وقال عضو مجلس فبراير 2012 المحامي محمد الدلال ان" نقل د. كفاية عبدالملك من المستشفى الاميري الي الأمراض السارية كعقوبة لها لانها التزمت صحيح القانون وأخلاقيات المهنة الطبية يعد تجاوزا خطيرا علي مهنة الطب وتعزيزا لقاعدة فاسدة تنتصر فيه وزارة الصحة للقوي علي حساب الضعيف ، وتبعد فيه الكفاءات الملتزمة بأخلاقيات المهنة ".

واضاف الدلال في تصريح صحافي: "مطلوب من الوزارة التراجع عن قرار نقل د. كفاية عبد الملك وإعادتها الي مكانها الأساسي وتقدير دورها ، وكذلك صياغة قواعد سلوك لأخلاقيات المهنة والعمل الطبي وان تكون معلنة ويلتزم بها الكبير قبل الصغير".
أضف تعليقك

تعليقات  0