فيتامين (د) من اكثر الفيتامينات اهمية لجسم الانسان ويوصف بفيتامين (الشمس المشرقة)


يعتبر فيتامين (د) من اكثر الفيتامينات اهمية وضرورة لجسم الانسان ويطلق عليه مجازا فيتامين (الشمس المشرقة) كون ضوء الشمس هو المصدر الرئيسي الذي يستمد منه هذا الفيتامين من خلال الأشعة فوق البنفسجية المنبعثة من أشعة الشمس الضرورية لتكوينه تحت الجلد.

ويلعب الفيتامين (د) دورا مهما في حماية الجسم من مشاكل القلب والأورام السرطانية والسكري والربو وكذلك يساهم بالوقاية من الاصابة باليأس عند كبار السن والحد من بعض مشاكل النمو عند الاطفال.

وقال استشاري أمراض الغدد الصماء الدكتور عبدالناصر العثمان لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان عدم التعرض لاشعة الشمس بصورة منتظمة لاسيما في منتصف النهار بين السعاة العاشرة صباحا والثالثة عصرا يؤدي إلى نقص فيتامين (د).

وشدد على ضرورة عدم التعرض الى اشعة الشمس لفترات طويلة حتى لايؤدي ذلك الى حروق او أورام بالجلد مبينا ان التعرض لاشعة الشمس لفترة 15 إلى 20 دقيقة يوميا قد تكون كافية لمعظم البشر.
واوضح العثمان أن أعراض نقص الفيتامين (د) تكمن في نقص الكالسيوم في الجسم ومنها حدوث آلام العظام وتقلص ووهن العضلات وتنميل الأعصاب مبينا انه لايوجد وسيلة كافية لأخذ هذا الهرمون من الطعام الامر الذي يجعل كبار السن والبدناء اكثر عرضة للإصابة بهذا النقص.

وذكر انه يمكن تعويض الجسم عن نقص فيتامين (د) من خلال الحقن أو الاقراص بالإضافة الى الحصول على جرعات كافية من الكالسيوم مبينا ان متوسط ما يحتاجه البالغ من الفيتامين يوميا يتراوح ما بين 2000 إلى 3000 وحدة دولية.

من جانبه قال مسجل جراحة العظام في مستشفى الفروانية الدكتور محمد عبد الشافي ل(كونا) أن أسباب نقص فيتامين (د) عديده وأهمها عدم الاهتمام بالمصادر الغذائية الغنية بالفيتامين ووجود مشاكل بامتصاصه من القناة الهضمية كما في بعض أمراض الجهاز الهضمي.

واضاف أن من اسباب نقص الفيتامين هو وجود مشاكل بالتمثيل الغذائي المسؤول عن عملية تحويله من الصورة غير النشطة بعد امتصاصه من الأمعاء نتيجة لوجود نقص ببعض الأنزيمات المحفزة لتلك العملية بالكبد والكلى على وجه الخصوص.

واشار الى عدة اعراض يمكن ملاحظتها عند نقص الفيتامين (د) ومنها الكسل والخمول والتقلصات المتكررة في العضلات باليدين والرجلين وعادة تحدث أثناء القيام بمجهود عضلي أو حتى قد تحدث أثناء النوم.

وذكر ان الاعراض قد تكون مصحوبة بتساقط زائد للشعر خاصة عند الإناث وضعف المناعة وتكرار الأمراض البسيطة مثل نزلات البرد المتكررة وكذلك كثرة النوم لساعات طويلة وعدم القدرة على الاستيقاظ بنشاط وأيضا حدوث تشوهات العظام خاصة في سن النمو مثل اعوجاج الطرفيين السفليين عند الأطفال.

وشدد عبدالشافي على ضرورة العناية بالغذاء المتوازن وممارسة التمارين الرياضية بانتظام وكذلك الاهتمام بمصادر الأغذية الغنية بفيتامين (د) والتعرض المباشر لأشعة الشمس على فترات دون إفراط بالاضافة الى الابتعاد عن التدخين لتجنب نقص الفيتامين.

واشار الى وجود مصادر طبيعية واخرى غير طبيعية لتعويض نقص فيتامين (د) ومن المصادر الطبيعية تناول الكبد المطبوخ والبيض واسماك التونة والساردين أما المصادر غير الطبيعية فهي الأقراص والكبسولات والحقن.

وحذر من تعرض الأطفال من نقص فيتامين (د) خصوصا في مرحلة النمو وكذلك كبار السن لاسيما النساء في فترة ما بعد إنقطاع الطمث لافتا الى انه ثبت علميا أن مرض السكر قد يتداخل مع عملية التمثيل الغذائي لفيتامين (د) بالجسم بما يؤثر سلبا على نسبته الطبيعية المطلوبة للفرد العادي.
أضف تعليقك

تعليقات  0