النوم باكراً يحمي الأطفال من السمنة

أشارت دراسة طبية حديثة إلى أن خلود الاطفال إلى النوم باكراً يمكن ان يحميهم من السمنة.

التوجه إلى السرير في وقت مبكر هو وسيلة سهلة وبسيطة للحفاظ على وزن الأطفال وحمايتهم من مشاكل السمنة، وفقاً للدراسة التي أظهرت أن البدانة في مرحلة الطفولة لا تسببها فقط الوجبات السريعة وعدم ممارسة الرياضة، بل أيضاً قلة النوم.

وشملت الدراسة 37 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 8 و11 عاماً، يعاني أكثر من ربعهم من زيادة الوزن والسمنة. وعمل الخبراء على تعديل فترات نوم الأطفال فطلبوا منهم في الأسبوع الأول أن يناموا في المواعيد التي اعتادوا عليها، وفي الأسبوع التالي اختيار موعد للنوم بشكل عشوائي بحيث تقصر أو تطول مدة النوم حسب الرغبة، وفي الأسبوع الثالث تم إلزامهم بمواعيد محددة.

ووجدت النتائج أن زيادة فترة النوم لدى الأطفال أدت إلى تناولهم 134 سعرة حرارية أقل من المعدل اليومي، وخسروا حوالي 225 غرام في المتوسط من وزنهم، كما انخفضت مستويات هرمون الـ "ليبتين" لديهم وهو الهرمون المسؤول عن تنظيم الشعور بالجوع.

وقالت شانتيل هارت المشرفة على الدراسة من جامعة فيلاديلفيا: "تشير نتائج الدراسة إلى أن حصول الأطفال في سن الدراسة على ما قدر كاف من النوم أثناء الليل يمكن أن يعزز عملية مقاومة السمنة وزيادة الوزن".



أضف تعليقك

تعليقات  0