«نفط الكويت» تحتفل اليوم بذكرى إطفاء آخر بئر مشتعلة



قال نائب الرئيس التنفيذي للشؤون الإدارية والمالية الناطق الرسمي في شركة نفط الكويت سعد العازمي ان الشركة اعدت برنامجا للاحتفال بذكرى إطفاء آخر بئر نفطية مشتعلة من جراء الغزو العراقي والتي تصادف السادس من نوفمبر من كل عام.

واضاف العازمي في تصريح ل‍‍«كونا» امس «اننا نستذكر هذه الكارثة بشعور من الأسى والألم لتعرض مقدرات بلدنا الغالي في تلك المرحلة إلى عملية تخريب وتدمير متعمدة».

واوضح ان الشركة تعتزم تنظيم معرض خاص بالمناسبة اليوم بمبنى المركز العلمي، وعرض فيلم حول تلك الحرائق يحمل عنوان «حرائق الكويت» بتقنية «آيماكس» المتطورة.

وذكر ان عددا من موظفي الشركة سيزورون مجموعة مختارة من المدارس لتوزيع مواد إعلامية متنوعة على طلبتها لتعريفهم بحقيقة كارثة حرق آبار النفط والآثار الاقتصادية والبيئية المأساوية التي نجمت عنها.

وبين ان القوات العراقية الغازية كانت قد عمدت إلى إشعال النيران في نحو 700 بئر نفطية قبيل انسحابها من الأراضي الكويتية في فبراير 1991 مما تسبب في وقوع واحدة من أسوأ الكوارث البيئية في التاريخ المعاصر.

وشدد على أن هناك جانبا آخر لتلك المأساة، كشف عن مدى ما يتحلى به الكويتيون من تصميم وإرادة، حيث تضافرت الجهود الوطنية بدعم ومساندة عالمية لتنجح في السيطرة على الحرائق في ملحمة بطولية أثارت إعجاب العالم.
أضف تعليقك

تعليقات  0