الجامعة بين التكويت.. وتجاوز السن القانونية



رغم كثرة عدد الخريجين الكويتيين من جامعة الكويت، ذلك الصرح التعليمي الذي شيد عام 1966، إلا أن جامعة الكويت تزخر بالوافدين، وهناك من تجاوز سن الخامسة والستين منهم، إن عملية تكويت الوظائف الحكومية أتاحت فرصا كبيرة للمواطنين، وبهذا تعالج الكثير من المشاكل كالبطالة والبطالة المقنعة التي انتشرت مؤخرا، حيث إن هناك مخرجات كبيرة من وزارة التربية والجامعات، ولكن سوق العمل لا يستوعب هذا الكم من المواطنين، خصوصا أن التخصصات التي يتخرج فيها المواطنون قليلة ومحددة، موضحا أن قانون التكويت سيكون له تأثير واضح على الاقتصاد الكويتي في حال تطبيقه بشكل كامل، حيث إن العمالة الوطنية لا تخرج من حدود الدولة، وإنها تتداول بين المواطنين وإن المصروفات ستكون داخل البلاد، فهناك المليارات من الدنانير تخرج من الكويت وهذا يؤثر سلبا على الاقتصاد الوطني.

ورغم الإيجابيات الواضحة لهذا القانون، فإن هناك سلبيات قد تؤثر على سير عمل التنمية في الكويت.
إن خطة الدولة نحو تكويت الوظائف هي نظرة إيجابية من الدولة ستعود عليها بالكثير من الإيجابيات، فهي تعطي الفرصة لظهور العديد من الخبرات والكوادر الوطنية، كما أنها تتصدى لمشكلة البطالة التي من الممكن أن تظهر بشكل كبير في حالة استمرار الاعتماد على الوافدين، ولكن سلبيات هذا التوجه تنحصر فقط على الوافدين، فهم من يتم استبدالهم بكوادر وطنية.

يعود فشل الحكومة في تنفيذ هذه الخطة إلى سوء التخطيط، لأنه من الطبيعي عند الرغبة في إحلال الوافدين في مختلف الوظائف الحكومية بغيرهم من المواطنين فلابد من توافر الخبرة اللازمة في المواطنين التي تسمح بتوليهم تلك المهمة، بحيث لا يؤثر ذلك على سير العمل من دون الاعتماد على الوافدين، وأضاف أن الحكومة قامت بتنفيذ هذا التوجه من دون التخطيط الجيد له، ما أدى إلى هبوط في أداء بعض الوظائف نتيجة إحلال الكوادر الوافدة بأخرى كويتية ينقصها الخبرة، وبالتالي سارعت الحكومة بتقليل انتشار تلك الخطة حتى لا تؤثر بشكل أكبر على سير العمل، وهذا ما نقول إنه فشل لتلك الخطة حالياً، وعلى الحكومة دراسة هذا التوجه بشكل جيد يتناسب مع طبيعة المواطن الكويتي لأنها تعتبر عملية إيجابية في صالح الكويتيين على المدى البعيد.

وقد ظهرت إحدى الإحصائيات تفيد بأن عدد الموظفين في الجامعة بلغ 3688، وأن عدد الوافدين 1349 وعدد من تجاوز الستين عاما بلغ 112 موظفا.
أضف تعليقك

تعليقات  0