حاربي سرطان الثدي بـ 8 أغذية



فيما تؤكّد تقارير طبيّة صادرة عن وزارة الصحّة السعوديّة أنّ عمر غالبيّة المصابات بسرطان الثدي يتراوح ما بين 40 و50 سنة، إلا أنّ ما يزيد عن نصف الحالات يكتشف في مرحلة متقدّمة من الإصابة، كالمرحلتين الثانية والثالثة حيث لا تتجاوز نسبة الشفاء 40% منها مقارنة بـالدول المتقدمة والتي تبلغ نسبة الشفاء فيها 70% لزيادة الوعي الصحي والتثقيف حول أهميّة الكشف المبكر.

وإذ تكثر الحملات التوعوية في أكتوبر (تشرين الأول) بطرق الوقاية من سرطان الثدي، “سيدتي نت” يطلعك على أفضل الأغذية المضادة للسرطان، وهي:

1- عصير الرمّان: غنيّ بمضادات الأكسدة شديدة الفاعليّة، ما يجعله الأفضل للوقاية من الإصابة بالسرطان.

2- الكركم: يُنصح بإضافته للطعام لأنه أحد أقوى المكمّلات المضادة لتكوين الأورام في الجسم.

3- الشاي الأخضر: يكافح أورام السرطان، إذ يمنع نموّ الأوعية الدموية التي تغذّي هذه الأخيرة وتساعدها على البقاء والنمو، كما يحتوي على مادة “الفلافينويدات” المضادة للتأكسد والمقاومة لتراكم السموم.

4- الطماطم: تحتوي على الليكوبين المضادة لتكوّن أورام السرطان في الجسم.

5- “السيلينيوم”: يعدّ من الأملاح المعدنيّة الهامّة في صنع عدد من “الإنزيمات” التي تعمل كمضادات للأكسدة. ويعتقد الباحثون أن “السيلينيوم” قد يقي الجسم من السرطانات، بما فيها سرطان الثدي. وتعدّ الحبوب غير المقشورة والبقوليات واللوز والقشريات البحرية والبيض والشوفان من أفضل مصادره.

6- الثوم والبصل: توصّلت دراسة صادرة أخيراً عن “المعهد الوطني للسرطان في أمريكا” إلى احتواء البصل والثوم على مواد مفيدة في منع تشكيل السرطان، كما الحد من تكاثر بعض خلاياه في الجسم وإعادة تكونيها.

7- “الكويرسيتين”: مادة نباتيّة ذات خصائص وقائيّة هامة، وتعتبر مضادة للأكسدة وتعمل على منع أيّ تحوّل أو نشاط سرطاني للخلايا، خصوصاً بالنسبة إلى المدخنين. وتتوافر في الكاكاو والفلفل الحار والتوت الطازج.

8- الألياف الغذائيّة: تظهر دراسات أن الإكثار من تناول الخضر والفاكهة الطازجة وبخاصّة العضوية يخفّض من خطر الإصابة بالسرطان، لاحتوائها على الألياف الغذائية الغنيّة بمضادات الأكسدة التي تساعد الجسم على طرد السموم ومقاومة نشوء الأورام وتعزيز الشبع الذي يحدّ من زيادة الوزن وتراكم الدهون، وبالتالي الوقاية من بالسرطان.’






أضف تعليقك

تعليقات  0