قمر أوروبي « شارد » يهدد سكان الأرض

يهدد قمر أوروبي «شارد» في الفضاء، سكان الأرض، حيث يبدأ القمر الذي يزن نحو 2000 باوند، أي ما يقرب من طن، السقوط على الكوكب الأزرق خلال الأيام القليلة المقبلة، بعدما نفد وقوده. 

وليس من المعروف الأماكن التي سيسقط فيها حطام القمر، أو متى سيسقط على وجه التحديد، إلا أن وكالة الفضاء الأوروبية ذكرت، على موقعه الرسمي، إنه من المرجح أن تسقط معظم أجزائه في المحيط، أو في أماكن غير مأهولة.

هل نقلق من النيزك العائد للأرض مجددا؟ وقال مدير مهمة«GOCE» بالوكالة الأوروبية، ريون فولبراغن، في تصريحات لصحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية، أن القمر قد يبدأ في الدخول إلى الغلاف الجوي للأرض اعتبارا من الأحد أو الاثنين المقبلين.

وأطلقت وكالة الفضاء الأوروبية برنامج«GOCE» عام 2009، بهدف رسم خرائط للأرض والمحيطات بتقنية ثلاثية الأبعاد 3D، إضافة إلى إجراء بعض القياسات الأخرى.

وذكرت الوكالة الأوروبية أن هذا القمر «أصبح أول مؤشر فضائي لقياس الزلازل»، في مارس 2011، بعدما تمكن من رصد وتسجيل موجات صوتية نجمت عن الزلزال الذي ضرب اليابان.




أضف تعليقك

تعليقات  0