حمدان العازمي: "الشؤون" اصبحت مرتعا للمحسوبية و الهدر و التجاوزات بعيدا عن رقابة ديوان المحاسبة


أكد النائب حمدان العازمي أن ما يحدث في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل لا يمكن لأي إنسان شريف السكوت عليه.

مبينا أن تقرير ديوان المحاسبة وقرارات التكليف الأخيرة، وشكاوى العاملين في الوزارة وأصحاب العمل، تؤكد أن إدارة الوزارة خلال الفترة الماضية كارثية..

وأشار العازمي إلى وجود تلاعب وتجاوزات مالية خطيرة تتم بشكل منظم وممنهج، وبالاتفاق بين عدد من المسؤولين في وزارة الشؤون..

ولفت إلى أن الوزارة بشكلها الحالي تعمل على انفاق ما تريد وفق ما تهوى ودون الرجوع إلى ديوان المحاسبة، ودون وضع تقاريره في الحسبان..

وأوضح أن تعامل الوزارة مع ديوان المحاسبة على هذا النحو، ومحاولات الهروب من رقابته بتجزئة المناقصات والدورات والرحلات وحديث الديوان ‘الطويل’ عن وجود فساد في مشاريع الوزارة يوجب تفعيل الأدوات الرقابية تجاه الوزيرة ذكرى الرشيدي..

وأعرب العازمي عن استيائه من الهدر الكبير في ميزانية الوزارة في اوجه كثيرة، منها اللجان المشكلة من دون أن يكون لها وظيفة، والدوارت التدريبية التي لا تتم إلا على الأوراق وغيرها من أسباب الهدر..
أضف تعليقك

تعليقات  0