فيديو : طيران الإمارات تبني طائرتها الخاصة بأيدٍ إماراتية



في الوقت الذي تواصل إنجازات طيران الإمارات وصفقاتها لشراء طائرات جديدة تصدّر عناوين الصحف العالمية، قررت الناقلة الدولية الأسرع نمواً، وفي خطوة مختلفة تماماً، أن تبني طائرتها الخاصة.

فقد كشفت طيران الإمارات النقاب اليوم عن طائرتها الخفيفة الجديدة التي جاءت ثمرة آلاف ساعات العمل خارج أوقات الدوام لمجموعة من الشبان العاملين ضمن برنامجها الخاص لتدريب وتأهيل المهندسين المواطنين .

وعلى مدى عامين كاملين، نجح أربعون متدرباً مواطناً في الدائرة الهندسية لطيران الإمارات في تجميع 11 ألف قطعة شكلت في نهاية المطاف أول طائرة تبنيها طيران الإمارات. والطائرة الجديدة من طراز “آر في 12? ذات مقعدين ويصل طولها إلى 6 أمتار.

وقال عادل الرضا، النائب التنفيذي لرئيس طيران الإمارات والرئيس التنفيذي للعمليات: “تجلت أولى مهام المتدربين في إخراج مكونات الطائرة من صناديقها، ومن ثم معاينة محتوياتها بالتوافق مع القوائم الإرشادية للطائرة، وإيجاد نظام تخزين سلس يتيح إخراج المكونات بكل سهولة” , وبدأت عملية البناء من ذيل ودفة الطائرة .

ونجح الطلاب طوال فترة بناء الطائرة في تعلم التوافق والانسجام، والعمل بروح الفريق الواحد بين الأقسام المختلفة لإنجاز عملية البناء، بما في ذلك، الطلاء والحفر وتجميع الأسلاك وإجراء الاختبارات، وأخيراً تطبيق الإجراءات المعتمدة في هذا المجال. يرجى الضغط هنا لمشاهدة الفيديو

وأضاف الرضا: “واجه الطلبة تحدياً كبيراً أثناء تثبيت الغطاء والنافذة الخلفية بسبب نوعية الزجاج الذي ينبغي عمل ثقوب فيه من دون إحداث أي تشققات، وتطلب هذا الأمر صبراً عالياً وانتهت عملية التثبيت لحسن الحظ من دون وقوع أية حوادث”. وحظي هذا المشروع باهتمام الكثيرين، حيث استقطب المركز الهندسي لطيران الإمارات زوارً للاطلاع على مراحل بناء الطائرة.

وتختلف الطائرة بصورة تامة عن الطائرات العملاقة التي يضمها أسطول طيران الإمارات، فهي تعمل بمحرك مروحي واحد وتزن 335 كيلوغراماً، ويبلغ امتداد جناحيها 8.1 أمتار.

ويقل مدى الطائرة “آر في 12? عن 1000 كيلومتر، وتصل سرعتها إلى 217 كيلو متراً في الساعة، حيث يمكنها الطيران إلى الدوحة أو صلالة في سلطنة عُمان أو إلى الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية. واختتم الرضا بقوله: “يعتبر بناء هذه الطائرة من نقطة الصفر انجازاً رائعاً لمتدربينا المواطنين، حيث أسهم هذا المشروع في تطوير خبراتهم النظرية والعملية بشكل كبير”.

ومن المقرر أن يتم استخدام الطائرة لترويج برنامج طيران الإمارات الخاص بتدريب وتأهيل المهندسين المواطنين، كما سيتم عرضها في معرض دبي للطيران الذي سيقام في الفترة بين 17 و21 نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري في مطار آل مكتوم الدولي.

أضف تعليقك

تعليقات  1


الحسين الحازمي
ههههه جميل جدآ فكرة حلووووه شكرآ ي شيخ محمد ابن زايد