المطيري .. مساحة الحرية في الكويت هي ابرز عوامل استمرار نجاح معرض الكتاب الدولي



اكدت كبير اختصاصي رقابة المطبوعات بوزارة الاعلام دلال المطيري ان مساحة الحرية التي تتمز بها الكويت هي ابرز عوامل استمرار نجاح معرض الكتاب الدولي الذي ستنطلق دورته ال38 في ال20 من الشهر الجاري.

وقالت المطيري في تصريح  اليوم ان هذا المعرض الذي سيقام على أرض المعارض الدولية بمشرف يعتبر فرصة سانحة للمثقفين والمهتمين للاطلاع على كل ما هو جديد في عالم النشر.

واشارت الى ان مساحة الحرية التاريخية التي تتمز بها الكويت والتسهيلات التي تقدمها وزارة الاعلام والمجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب لكل الناشرين من جهة واقبال المثقف الكويتي بشكل كبير على المعرض هما ابرز عوامل النجاح التي يحظى بها هذا المعرض عبر اربعة عقود من الزمن.

وأوضحت ان التحولات الكبيرة بوسائل النشر وسهولة الحصول على الكتاب والمعلومة المقروءة منها والمصورة من خلال التطور التقني المتسارع ادت الى تحول العالم الى قرية صغيرة تتيح لعالم الكتب والقارىء قيمة مضافة كبيرة للاطلاع على كل ما هو جديد في عالم النشر مؤكدة اهمية تنوع وسائل الحصول على الكتاب ولكن دون حذف او تعديل.

وعن دور وزارة الاعلام في مراجعة الكتب المشاركة والواردة الى المعرض من مختلف الدول قالت ان عملية التعرف على مضمون مادة الكتاب ليست مقتصرة على الفترة التي تسبق افتتاح معرض الكتاب الدولي بل هي عمل يومي متواصل طول العام تحرص عليه ادارة رقابة المطبوعات بالوزارة.

واضافت المطيري ان الكتب التي استثناها قانون المطبوعات من المشاركة تكاد لا تذكر بالاساس ولا تشكل رقما وهي الكتب التي تتعرض للذات الالهية والتي تثير الفتنة الطائفية او تلك التي تضر بمصلحة البلاد العليا سياسيا او اقتصاديا وهذه امور متفق عليها في كل دول العالم وفي كل القوانين لحماية الدولة والمجتمع.

وأشادت المطيري بالجهود الكبيرة التي تبذلها ادارة المطبوعات والنشر في الوزارة على هذا الصعيد عبر كفاءات كويتية وطنية مؤهلة ومدربة ومتابعة للمشاهد الثقافية والفكرية في مختلف الميادين.

ولفتت الى العلاقة التوافقية بين حرص دولة الكويت ممثلة بوزارة الاعلام وتضافر جهود مؤسساتها الثقافية وعلى رأسها المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب لانجاح معرض الكتاب السنوي من جهة وحرص الناشر العربي على التواجد في معرض الكويت الدولي للكتاب لما يجده من حرص كويتي ثقافي على توفر الكتاب والتفاعل معه.

أضف تعليقك

تعليقات  0