عمدة لندن يؤكد دعم بلاده للاستثمارات الكويتية في انحاء بريطانيا



- أكد عمدة لندن بوريس جونسون هنا اليوم دعم المملكة المتحدة للاستثمارات الكويتية الحكومية والخاصة سواء في لندن او بالمدن البريطانية الاخرى واستعدادها لتذليل اي عقبات تواجهها.

وقال عمدة لندن في لقاء مع وكالة الانباء الكويتية (كونا) قبيل مغادرته في زيارة رسمية الى دولة الكويت تبدأ غدا وتستمر يومين "من واجبي كعمدة للندن تشجيع الاستثمارات الكويتية".
واعتبر جونسون اعلان الحكومة الكويتية اخيرا زيادة استثماراتها في بريطانيا عموما ولندن خاصة "امرا يدعو للارتياح والسرور" قائلا انها مبادرة مرحب بها.

وكانت الحكومة الكويتية اعلنت على لسان نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية مصطفى الشمالي في يونيو الماضي اعتزام ذراعها الاستثماري الخارجي المتمثل بالهيئة العامة للاستثمار زيادة حجم استثماراتها في بريطانيا وعدة دول حول العالم في قطاع البنية التحتية.

واستذكر جونسون الزيارة التاريخية لسمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه اواخر نوفمبر من العام الماضي ودورها في تعزيز العلاقة الثنائية بين البلدين وخاصة في الجانب الاقتصادي والاستثماري.

واكد في هذا الصدد عمق العلاقات التاريخية التي تربط المملكة المتحدة ودولة الكويت والتي تمتد لعدة عقود من الزمن وستظل قائمة على اسس الصداقة والاحترام المتبادل.

واشار جونسون الى ان الهدف من زيارته وللمرة الاولى لدولة الكويت لقاء كبار المسؤولين سواء في الحكومة او في الهيئة العامة للاستثمار اضافة الى رجال الاعمال الكويتيين لبحث فرص الاستثمار الجيدة في العاصمة البريطانية.

ورأى انه من المناسب جدا ان "ينتقل عمدة لندن للقاء المسؤولين الكويتيين من اجل جذب مزيد من الاستثمارات نحو لندن وكذلك من اجل مساعدة الشركات المتمركزة في لندن لايجاد فرص شراكة في الكويت".

وثمن جونسون حجم الاستثمارات الكويتية في لندن قائلا "نحن مصرون على تعزيز وجودها اكثر في المستقبل ولهذا فان برنامج زيارتي للكويت سيكون حافلا باللقاءات المهمة التي تعكس العلاقات المتميزة بين البلدين".

وقال انه سيناقش مع المسؤولين الكويتيين المساعدة الفنية التي يمكن ان تقدمها سلطات لندن وخاصة في قطاع المواصلات وتحديدا في مجال الباصات وادارة قطارات الانفاق التي تملك فيها لندن خبرة دولية معترف بها يمتد عمرها لاكثر من 150 عاما.

واضاف "لدينا مشاريع اخرى في مجال تكنولوجيا الطاقة النظيفة التي تهدف الى خفض الانبعاثات الغازية والتلوث البيئية" مشددا على اهتمامه شخصيا بإزالة كافة العقبات والمشاكل التي يمكن ان تعرقل الاستثمارات الكويتية.

وأكد انه سيعمل بجد على ايجاد شركاء مميزين للمستثمرين الكويتيين في لندن ممن يملك الخبرة والتجربة في المجالات التي يتم اختيارها للاستثمار والتعاون.


ولفت الى انه سينقل للمسؤولين الكويتيين خلال الزيارة المرتقبة رسالة تفيد بأن "العاصمة البريطانية مدينة مفتوحة للاستثمار وستقدم كل التسهيلات اللازمة لجذب رأس المال الأجنبي".

يذكر ان دولة الكويت ممثلة بمكتب الاستثمار في لندن تعد من اكبر الدول استثمارا في العاصمة البريطانية حيث يقوم المكتب بدور متميز في السوق البريطانية كونه يدير مشروعات استثمارية لا تقل قيمتها عن 150 مليار جنيه استرليني.

وكان حجم الصادرات البريطانية للكويت ارتفع بنسبة 17 بالمئة خلال عام 2012 مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2011 والتي شهدت قيام رئيس الوزراء ديفيد كاميرون بزيارة رسمية الى دولة الكويت.
أضف تعليقك

تعليقات  0