فيديو : لاعب أهدر ركلة جزاء .. فعاقبته الجماهير بوحشية

دفع مهاجم نادي أونيون فويرثا منيرا البيروفي، مارتن دالاورسو، ثمن إهداره لضربة جزاء حاسمة غالياً، وذلك بعد أن استأجرت إدارة ناديه- بحسب صحف بيروفيه- مجموعة من البلطجية والمشبوهين، للانتقام من اللاعب الذي تسبب في خسارة فريقه أمام سايتس دي أورو في نهائي كأس البيرو.

وتعرض اللاعب البيروفي لعمليات تعذيب وحشية من جماهير الفريق المأجورة من إدارة النادي، وذلك بعد أن أضاع ضربة جزاء خلال المباراة النهائية لكأس بيرو، والتى خسرها فريقه أمام فريق “سايتس دي أورو” 3-4 بركلات الترجيح. 

واستنكر المدير الفني لنادي أونيون فويرثا منيرا البيروفي، بونو، حادثة الاعتداء التي تعرض لها لاعب الفريق، مارتن دالاورسو، مؤكداً في الوقت نفسه بأنّ تلك الجماهير لم تعتدِ بوحشية على اللاعب فحسب، بل إن البعض منهم قد وضع المسدس على صدر “دالاورسو” مهدّداً إياه بالقتل. وطالب “بونو” في تصريحات للتلفزيون الوطني، الاتحاد البيروفي لكرة القدم، بتوفير الحماية للاعبيه في ظل التهديدات التي يتلقاها لاعبه بين فترة وأخرى.

أضف تعليقك

تعليقات  0