الشرطة السعودية: 5 آلاف إثيوبي مخالف سلموا أنفهسم بعد أعمال شغب قتل فيها 3 أشخاص


كشف الناطق الإعلامي بشرطة منطقة الرياض العميد ناصر بن سعيد القحطاني عن "ارتفاع حالات الوفيات إلى ثلاث أشخاص، هم سعودي واثنين من مجهولي الهوية، في أعمال الشغب التي وقعت الجمعة في حي منفوحة بالرياض"، مشيرا إلى "قيام السلطات بنقل خمسة آلاف إثيوبي إلى مراكز الإيواء تمهيدا لترحيلهم إلى بلدهم".

وأوضح القحطاني في بيان: ان "الأجهزة الأمنية نجحت في القبض على 1199 مخالفاً من بينهم 73 امرأة و11 طفلا ، فيما قام خمسة آلاف شخص بتسليم أنفسهم طواعية من بينهم نساء وأطفال".

وأعلن ان "مراكز إيواء مخالفي نظام الإقامة والعمل جنوب وغرب العاصمة استقبلت قرابة خمسة آلاف من الإثيوبيين بعد الدعوات والرسائل التي وجهتها شرطة منطقة الرياض للمخالفين بتسليم أنفسهم وأهاليهم وأطفالهم مساء أمس، بعد أحداث الشغب التي نفذتها مجموعة من الإثيوبيين المخالفين بحي منفوحة".

وقالت صحيفة "الجزيرة نت" اليوم الاثنين إن "أعدادا غفيرة من النساء والأطفال كانت توافدت إلى الأجهزة الأمنية، حيث تم عمل لهم لجان استقبال وفرزهم وبعد ذلك نقلهم عبر باصات مكيفة إلى مراكز الإيواء، وبعد وصولهم تم تقديم عدد من الخدمات من

بينها الأكل والشرب، والكشف عليهم طبياً للتأكد من أوضاعهم الصحية، وتحويلهم لأخذ بصماتهم ليتم بعد ذلك إيداعهم مراكز الإيواء في انتظار ترحيلهم في حالة التأكد من سلامة سجلهم الجنائي والتأكد من عدم تورطهم بقضايا".
أضف تعليقك

تعليقات  0