المؤتمر الأول للتعليم المفتوح للجامعة العربية المفتوحة مع المركز الاقليمي لتطوير البرمجيات 25 نوفمبر الجاري




أعلنت مديرة الجامعة العربية المفتوحة الأستاذة الدكتورة موضي عبدالعزيز الحمود عن تفضل صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله رعاية المؤتمر العالمي الأول للتعليم المفتوح : ( الدور – التحديات – التطلعات ) الذي تنظمه الجامعة العربية المفتوحة بالتعاون مع المركز الاقليمي لتطوير البرمجيات خلال الفترة من 25-27 نوفمبر 2013 في مقر الصندوق العربي للأنماء الاقتصادي و الاجتماعي في دولة الكويت .

و أعربت الدكتورة الحمود في تصريح صحافي عن بالغ الامتنان و الشكر لتفضل صاحب سمو أمير البلاد برعايته الكريمة لهذا المؤتمر العالمي و ما يوليه للتعليم من دعم و اهتمام كان له بالغ الأثر في انطلاقة و تطور مسيرة الجامعة و ما تتبنى تقديمه من خطط و استراتيجيات علمية تضع امام القائمين على إدارة الجامعة و قيادييها و موظفيها العديد من التحديات في تحمل أمانة المسؤولية تحقيقاً للرؤى السامية و الأهداف النبيلة لراعي مسيرة الجامعة و مؤسسها صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبدالعزيز و التي تتلخص بتقديم تعليم عال المستوى و الجودة للراغبين في مواصلة تحصيلهم العلمي من أبناء دول الوطن العربي و الوصول بهم إلى بر الأمان من الثقة بالنفس و زيادة التسلح بالمعرفة و القدرة على مواجهة تحديات العصر و المشاركة الفاعلة في خطط التنمية المستدامة لدول فروع الجامعة الثمانية الموجودة في عدد من الدول العربية و منها فرعها في دولة الكويت .

و قالت الدكتورة الحمود أن هذا المؤتمر يأتي في اطار استراتيجية الجامعة العربية المفتوحة و في سياق اهتمامها والتزامها بالإسهام في استكشاف الأدوات و التقنيات المستقبلية و التحديات المرتبطة بعملية تطوير النظام التعليمي في ظل ما يشهده مجتمع المعرفة لدول العالم المتقدم من تطورات و تغييرات جوهرية في عمليات التعليم و التعلم و ما يرتبط به من أنشطة أكاديمية تتعلق بمجال البحث العلمي و مسارات التقدم التكنولوجي للتعليم المفتوح و الذي يُعد عالم المعلومات و الاتصالات أحد اركانه الاساسية مشيرة الى مشاركة نخب اكاديمية وشخصيات رسمية وعلمية ومتخصصون في مجال التعليم المفتوح وخبراء في تكنولوجيا التعليم وتقنياته من كبرى الجامعات العربية والعالمية المتقدمة والمرموقة .

و أكدت الدكتورة الحمود حرص الجامعة العربية المفتوحة على نجاح المؤتمر و ورش العمل المصاحبة لفعالياته بهدف زيادة الوعي بأهمية التعليم المفتوح و دوره في التنمية و التطوير في العالم فضلاً عن إثارة الاهتمام بالتعلم المستقل و اقتراح الحلول للتحديات المختلفة من خلال تلك الخبرات المحلية و الدولية المشاركة في فعاليات جلساته و ورش العمل المقرر أن تتناول مناقشة العديد من الموضوعات و الأبحاث المتعلقة بأنظمة التعليم المفتوح و التعليم المدمج و معايير ضمان الجودة و اشتراطات و متطلبات جهات الاعتماد الاكاديمي المحلي و الدولي لبرامج الدراسة و سياسات و تشريعات التعليم العالي و التعليم المفتوح المعمول بها لدى الهيئات و المؤسسات الرسمية والاهلية و الحاجة الملحة لتفهم أهمية تبادل الاعتراف الاكاديمي لشهادات خريجي مؤسسات التعليم المفتوح و التعليم المدمج .
أضف تعليقك

تعليقات  0