لوحة ثلاثية لفرانسيس بيكون تباع مقابل 142.4 مليون دولار في نيويورك


اصبحت لوحة (ثلاثية لوشيان فرويدThree Studies of Lucian Freud ) للرسام فرانسيس بيكون اغلى عمل فني يباع على الإطلاق في مزاد حيث جلبت 142.4 مليون دولار في مزاد اقامته دار كريستي في نيويورك يوم الثلاثاء.

ولم تعرض اللوحة ثلاثية الأجزاء التي رسمت عام 1969 مطلقا في السابق للبيع في مزاد. وكان الثمن المتوقع لها قبل المزاد حوالي 85 مليون دولار. لكنها فاقت كثيرا الثمن الذي حققته لوحة (الصرخة The Scream) للفنان ادفارد مونك في المزاد الذي اقامته دار سوثبي في مايو آيار من العام الماضي وهو 119.9 مليون دولار.

والرقم القياسي السابق لعمل فني لبيكون هو 86.3 مليون دولار وكان عام 2008.

وتصور اللوحة لوشيان فرويد صديق وزميل بيكون جالسا على كرسي بلمحة من كل جانب على وجه واحد.

وقالت كريستي إنها "عمل بارع حقيقي يظهر العلاقة بين بيكون وفرويد."

وقالت إن اللوحة هي احدى لوحتين موجودتين فقط تصورا جسد فرويد بالكامل. وفرويد هو حفيد مؤسس التحليل النفسي سيجموند فرويد.

وبيعت لوحة بيكون بعد حرب عطاءات ممتدة في قاعة المزاد المكتظة وعبر الهاتف.

ولم تكشف كريستي النقاب عن هوية المشتري .
أضف تعليقك

تعليقات  0