ارتفاع نسب الطلاق في لبنان.. ال"واتس آب" سبب الخيانة الزوجية


توصلت دراسات حول العلاقات الزوجية إلى أنّ ثمة أسبابا مشتركة تؤدي إلى انهيار الزواج. وفيما يلي الأسباب التسعة الأكثر شهرة التي تؤدّي الى الطلاق بين الزوجبن: الخيانة الزوجية، انهيار التواصل، المسائل المالية، العنف الجسدي والعاطفي، تسرب الملل، الإدمان، المشاكل الجنسية، نار الغيرة، تربية الأبناء.

وكما لوحظ، تأتي الخيانة الزوجية على رأس القائمة في أسباب الطلاق. فعندما يقيم أحد الزوجين علاقة مع طرف ثالث، يكون هذا مؤشرا على انهيار فعليّ للحياة الزوجية.

هذا لأنّ الأزواج الناجحين في علاقاتهم الزوجية لا يسقطون بسهولة في بئرها. والخيانة، حتى لمرة واحدة، كفيلة بالقضاء على الحياة الزوجية. فعندما تُكتشف، من الصعب أن تستمر العلاقة الزوجية بنجاح.

الشيخ حسين العبدالله، من مكتب القضاء الشرعي في مؤسسة المرجع السيد محمد حسين فضل الله، يقول لـ”جنوبية” إنّ “نسبة كبيرة من الطلاقات أسبابها غالبا مادية، أوعدم تكافؤ الزوجين، أوغياب التفاهم، أوعدم التوازن المادي، أوالفروقات البيئية”.

يرى الشيخ عبدالله أنّ “الزوجة بدأت تخون بسبب انتشار الواتسآب، ووسائل الاتصال السريع، التي بدورها تسرّع الخيانة. وبشكل عام بات كل من الزوجين يملك فسحة لإقامة العلاقات الخارجية. فوسائل الاتصال وسّعت الهوّة بين الزوجين. وهنا تظهر قوة إيمان الانسان. وتظهر القابلية للفساد الاخلاقي”.
أضف تعليقك

تعليقات  0