ضبط 8 عراقيين تسللوا للكويت بـ 50 سلاح شوزن

تمكنت قوات الإدارة العامة لأمن الحدود البرية يوم الأحد الماضي من رصد مجموعة من الأشخاص العراقيين أثناء تجاوزهم الخط الحدودي الدولي الفاصل بين الكويت والعراق داخل عمق الأراضي الكويتية، وواصلت القوة متابعتهم ورصدهم، وصدرت التعليمات الى القوة بالتعامل مع مجموعة الأشخاص، وبالفعل خلال 30 دقيقة فقط تمكنت القوة من ضبط الأشخاص جميعا وعددهم 8 من الجنسية العراقية وبحوزتهم 50 قطعة سلاح شوزن بقصد إدخالها للكويت، وقام المضبوطون بتمثيل محاولة تسللهم للبلاد.

وفي مزيد من التفاصيل فتح رجال إدارة بحث وتحري أمن الحدود تحقيقا موسعا مع 8 عراقيين وشخص من غير محددي الجنسية لتورطهم في الدخول الى البلاد بصورة غير شرعية وجلبهم أسلحة صيد بقصد الاتجار، وجاء فتح التحقيق مع العراقيين والبدون بعد أن تم ضبطهم عقب تسللهم على مقربة من منطقة الرتقة.

وقال مصدر أمني إن معلومات وردت الى رجال الأمن البري بقيادة الملازم أول نايل الرشيدي عن قيام مجموعة من الأشخاص بالتسلل والوصول الى إحدى الخيام في بر الرتقة، ليتم الاتصال والتنسيق مع مدير أمن محافظة الجهراء بالوكالة العميد معتوق العسلاوي الذي يقوم بإرسال رجاله كإسناد الى رجال الأمن البري، وعليه تم عمل طوق حول الخيمة وتم ضبط المتهمين، حيث تبين أنهم 8 أشخاص يحملون الجنسية العراقية دخلوا الى البلاد خلسة وكانوا محملين بأسلحة الصيد التي بلغ عددها 50 «شوزن».

وأفاد المصدر بأن المتهمين اعترفوا بأنهم كانوا ينوون بيع الأسلحة الى مواطنين اتفقوا معهم على إيصال الكمية وتسلم حصتهم التي تبلغ نحو 8 آلاف دينار.

أضف تعليقك

تعليقات  1


حيدر كمال
والله حرام يعني الشوزن طالعز١٦٠ دينار بلاش