فايننشال تايمز : جرحى سوريون يعالجون في مستشفيات إسرائيلية


تحدث تقرير صحافي بريطاني، الأربعاء، عن معالجة مستشفيات إسرائيلية عددًا من الجرحى السوريين نتيجة للصراع القائم حالياً بين قوات نظام بشّار ومعارضيه , يلقي تقرير لصحيفة (فايننشال تايمز) اللندنية الضوء على تجربة الجرحى السوريين خلال تلقيهم العلاج في ثلاثة مستشفيات إسرائيلية.

كما يتناول التقرير نوعية الإصابات التي يتم معالجتها في المستشفيات الاسرائيلية ومنها الحروق الشديدة والعظام المكسورة والجماجم المتصدعة، إضافة إلى الاصابة بالأعيرة النارية والتشوهات.

ويؤكد التقرير أن "جميع المصابين السوريين ينقلون إلى المستشفيات الاسرائيلية بشكل فردي أو عبر مجموعات"، مضيفاً أن معظم اصابتهم تكون خطرة".

وينقل التقرير عن جون سوستيل رئيس جراحة المخ والأعصاب في مستشفى الجليل الغربي قوله إن "العديد من الجرحى السوريين الذين يعبرون الحدود إلى اسرائيل للمعالجة تكون حالتهم الصحية خطيرة"، مضيفاً أن "العديد منهم يصلون إلى اسرائيل وهم فاقدو الوعي، وعندما يستيقظون يفاجأون عند سماعهم لغة أخرى غير العربية".

ويضيف سوستيل:" ان تلقي أي سوري العلاج في مستشفى اسرائيلي هو أمر يدفع إلى التوتر والقلق"، مشيراً إلى أنه "بعد أن يدركوا بأننا لا نريد ايذاءهم، يرتاحون ويصبحون أكثر انفتاحاً معاً ويشاركوننا قصصهم ومعاناتهم".

ويلقي المقال الضوء على بعض الحالات التي تعالج في المستشفيات الاسرائيلية ومنها: تركيب فك لشاب يبلغ من العمر 16 عاماً بعد أن فقده بالكامل، وأضحى غير قادر على تناول الطعام أو التحدث.

وكانت بثينة شعبان المستشارة الخاصة للرئيس السوري بشار الأسد اتهمت اسرائيل بأنها تعالج جرحى ما اسمتهم "العصابات المسلحة".

أضف تعليقك

تعليقات  0