فضل صيام يوم عاشوراء و بعض الأحداث التاريخية التي حصلت في شهر محرم


تأتى المناسبات الإسلامية الكريمة لتحرك شعورًا جميلا لدى المسلمين؛ ليُقبِلوا على الله فيزدادوا طهرًا وصفاءً ونقاءً، وها هو شهر المحرم يُقْبِل علينا ليدعوا المسلمين للصيام، فعَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ رضى الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ : "أَفْضَلُ الصِّيَامِ بَعْدَ رَمَضَانَ شَهْرُ اللَّهِ الْمُحَرَّمُ وَأَفْضَلُ الصَّلاَةِ بَعْدَ الْفَرِيضَةِ صَلاَةُ اللَّيْلِ"، فشهرالمحرم به يوم له فضيلة عظيمة، وحرمة قديمة وهو يوم عاشوراء، وصيام هذا اليوم كان معروفًا بين الأنبياء-عليهم السلام- فقد صامه نوح وموسى عليهما السلام، وكان أهل الكتاب يصومونه، وكذلك قريش في الجاهلية كانت تصومه، ولقد حبا الله عز وجل هذا اليوم فضلاً فضاعف فيه أجر الصيام، ومن هنا نشأت الحاجة لبيان فضل هذا اليوم وسبب صومنا هذا اليوم.

سبب صيام يوم عاشوراء

إنه يوم نَجَّى الله فيه نبيه موسى عليه الصلاة والسلام والمؤمنين معه، وأغرق فيه فرعون وحزبه؛ فعن ابن عباس رضي الله عنهما "أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ قَدِمَ الْمَدِينَةَ فَوَجَدَ الْيَهُودَ صِيَامًا يَوْمَ عَاشُورَاءَ، فَقَالَ لَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ : "مَا هَذَا الْيَوْمُ الَّذِى تَصُومُونَه؟" فَقَالُوا: هَذَا يَوْمٌ عَظِيمٌ أَنْجَى اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ فِيهِ مُوسَى وَقَوْمَهُ وَغَرَّقَ فِيهِ فِرْعَوْنَ وَقَوْمَهُ، فَصَامَهُ مُوسَى شُكْرًا فَنَحْنُ نَصُومُهُ. فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ : "فَنَحْنُ أَحَقُّ وَأَوْلَى بِمُوسَى مِنْكُمْ." فَصَامَهُ رَسُولُ اللَّهِ وَأَمَرَ بِصِيَامِه"، فإن نجاة نبي الله موسى من عدو الله فرعون مناسبة عظيمة، لنصرة الحق على الباطل، وانتصار جند الله، وإهلاك جند الشيطان، وهذه بحق مناسبة يهتم بها كل مسلم؛ ولذا قال : "نحن أحق بموسى منكم"؛ ولِمَا عُرف فضل ذلك اليوم وشرفه فقد كان للسلف حرص كبير على إدراكه، حتى كان بعضهم يصومه في السفر؛ خشية فواته.

فضل صيام يوم عاشوراء

يوم عاشوراء هو أفضل يوم في شهر المحرم، فيقع صيام يوم عاشوراء في منزلةٍ تلي منزلة صوم عرفة، ذلك أنَّ صيام يوم عرفة يكفِّر سنتين، أما صيام عاشوراء فيكفِّر سنة واحدة، وإن تكفير سنةٍ كاملةٍ لا شك في أنه خير كبير وفضل عظيم أيضًا، فَعَنْ أَبِي قَتَادَةَ رضى الله عنه قال: قال رسول الله : "...صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ وَصِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ"، فليحرص المسلم على صيامه ليمحو آثامه وذنوبه التي اقترفها في عام كامل وما أكثرها. ولكنه أمر صلى الله عليه وسلم بمخالفة اليهود عند صيامه فقال: "صوموا يوم ‏عاشوراء وخالفوا فيه اليهود: صوموا قبله يوماً، وبعده يوماً".

أحداث تاريخية في شهر محرم

سرية أبي سلمة بن عبد الأسد إلى طليحة الأسدي سنة 4 هـ

سرية محمد بن مسلمة قبل نجد، وهي التي أسر فيها ثمامة بن أثال سنة 6 هـ

زواجه صلى الله عليه وسلم من صفية بنت حيي بن أخطب رضي الله عنها سنة 6هـ

خروجه صلى الله عليه وسلم إلى خيبر سنة 7 هـ

وفاة أبي قحافة التيمي والد أبي بكر الصديق رضي الله عنه سنة 14هـ

وفاة مارية أم إبراهيم بن رسول الله صلى الله عليه وسلم سنة 16هـ

استشهاد الحسين بن علي -رضي الله عنهما- في كربلاء سنة 61هـ

إجراء أول تجربة ناجحة على استخدام الغواصة في الدولة العثمانية في عهد السلطان أحمد الثالث، وقد صنعها رئيس مهندسي مصنع السفن الإمبراطوري إبراهيم أفندي سنة 1206هـ

مقتل كليبر قائد الحملة الفرنسية في مصر على يد سليمان الحلبي الطالب في الأزهر الشريف سنة 1215هـ

إعلان الدولة العثمانية الحرب على روسيا بعد تدمير روسيا لسفن العثمانيين في ميناء سينوب سنة 1270هـ

صدور قرار بتقسيم فلسطين من مجلس الأمن سنة 1367هـ

احتفال مصر بإنهاء المرحلة الأولى من بناء السد العالي المقام على نهر النيل؛ ليقي مصر من تفاوت منسوب الفيضان السنوي، وليوفر لها الكهرباء سنة 1384هـ

إعدام الجاسوس الإسرائيلي "إيلي كوهين" في سوريا سنة 1385هـ
أضف تعليقك

تعليقات  0