السعدون: هناك مندسون في الحراك وهو حقيقة ولم أتعود ذكر الأسماء، لأن كل من على رأسه بطحة يتحسسها


أكد رئيس مجلس الأمة الأسبق أحمد السعدون حاجة الدستور الى الإصلاحات، وتمنى ألا يتحول الحوار الى جدال.

وحول خلافات نواب المعارضة، أوضح السعدون في ندوة «وثيقة الدستور... واقع وطموح» التي نظمتها أمس جمعية القانون في كلية الحقوق، أن الخلافات «أمر مشروع،

ولا يمكن ان نتحدث عن أي مجموعة تأتي كأنها في قالب واحد»، مؤكدا ان أطياف المعارضة تتمثل في الائتلاف والأغلبية، وتيارات سياسية، «فمن الطبيعي أن يكون بينها خلاف».

وردا على سؤال حول المندسين في الحراك، قال السعدون انه «متأكد بنسبة مئتين في المئة» مما قاله في محاضرة سابقة عن وجود مندسين في الحراك، «وهو حقيقة ولم أتعود ذكر الأسماء، لأن كل من على رأسه بطحة يتحسسها»
أضف تعليقك

تعليقات  0