تراجع الطلب العالمي على الذهب 21% في الربع الثالث تزامناً مع هبوط مشتريات البنوك المركزية


قال مجلس الذهب العالمي اليوم ان الطلب على المعدن النفيس سجل تراجعا بنسبة 21% في الربع الثالث، حيث واصل المستثمرون التخلص من حيازاتهم في منتجات صناديق المؤشرات المدعومة به، بالتزامن مع تباطؤ مشتريات البنوك المركزية.

ونوه المجلس في تقريره إلى ان الطلب العالمي على الذهب تراجع إلى 868.5 طن متري خلال تلك الفترة، بالمقارنة مع 1101.4 طن في العام الماضي ، حيث سحب المستثمرون 118.7 طن من منتجات صناديق المؤشرات، فيما هبطت مشتريات البنوك المركزية 17%.

ومن المعلوم ان أسعار عقود الذهب تراجعت بحوالي 24% في بورصة نيويورك هذا العام، حيث دخلت في مسار هابط اعتبارا من أبريل/نيسان ، بالتزامن مع تخلي الكثير من المستثمرين عن حيازة المعدن الأصفر كمخزن للقيمة مع ارتفاع الأسهم وتباطؤ التضخم في اقتصادات رئيسية حول العالم.

يأتي هذا في الوقت الذي انخفض فيه الطلب على استهلاك المعدن الثمين في الهند إلى 148.2 طن بالمقارنة مع 219.1 طن في نفس الفترة قبل عام، لكن في المقابل ارتفع استهلاك الصين إلى 209.6 طن من 177 طنا.

وأشار تقرير اليوم إلى ان الطلب الإستهلاكي في الهند بلغ 715.7 طن في الأرباع الثلاثة الأولى هذا العام ، بالمقارنة مع مشتريات الصين عند 797.8 طن.

وخلال الأرباع الثلاثة الأولى من العام بلغ الطلب الإستهلاكي في الهند 715.7 طن متري، في حين فاقته مشتريات الصين عند 797.8 طن.

أما البنوك المركزية فأضافت 93.4 طن لحيازتها خلال تلك الفترة، بالمقارنة مع 112.3 طن في نفس الفترة من عام 2012، بينما زاد انتاج المناجم 3.7% إلى 772.3 طن.

يذكر ان تصريحات "جانيت يلين" المعدة سلفا لإلقائها لاحقا اليوم أما مجلس الشيوخ ساهمت في دعم ارتفاع العقود الآجلة للذهب إلى أعلى نقاطها في خمس جليات فوق 1288 دولارا للأوقية، حيث بدا جلياً تأيدها لتحفيز الإقتصاد الأمريكي.
أضف تعليقك

تعليقات  0