الرئيس الامريكي.. لا يمكن لإيران الحصول على أسلحة نووية



شدد الرئيس الأمريكي باراك أوباما هنا اليوم على أنه لا يمكن لإيران أن تمتلك أسلحة نووية قائلا إن "كل الخيارات مطروحة للتأكد من أن نحقق هذا الهدف".

وقال أوباما في تصريحات صحافية "لا نريد ان تمتلك إيران أسلحة نووية.. ستكون خطيرة ليس فقط علينا وحلفائنا لكن على استقرار المنطقة بأسرها ويمكن أن تؤدي إلى سباق تسلح نووي من شأنه أن يجعل الحياة خطيرة بالنسبة لنا جميعا".

وأشار الى أن العقوبات التي فرضت على ايران شلت اقتصادها وجعلتها تواجه مشاكل كبيرة على أرض الواقع "حتى قرر الرئيس (الايراني حسن) روحاني انه مستعد لإجراء محادثات مع المجتمع الدولي لحل هذه المشكلة".

وأوضح أوباما ان المفاوضات يمكن أن توصل إلى اتفاق توقف بموجبه ايران تخصيب اليورانيوم العالي وتعرض مواقعها لعمليات تفتيش أكثر "بحيث نعرف بالضبط ما يفعلونه في جميع مرافقهم ما يسمح لنا باختبارهم لأشهر هل يسعون جديا لحل هذه المشكلة بما يرضي المجتمع الدولي".

وذكر أنه في المقابل سيحافظ المجتمع الدولي على الهيكل الأساسي للعقوبات وتحديدا العقوبات النفطية وعلى البنوك والتمويل "لأنها أكثر فعالية ولها أثر أكبر على الاقتصاد الإيراني.. ما يمنحنا فرصة وضمانة أنه إذا ما اتضح خلال ستة أشهر أنهم ليسوا جديين يمكن أن نعيد العقوبات".

ودعا الرئيس الامريكي الكونغرس للسماح باختبار الثقة في الإيرانيين لبعض الأشهر والتوصل لحل دبلوماسي وسلمي لملف طهران النووي لاسيما وأن "الهيكل الأساسي للعقوبات بأكملها لا يزال في مكانه مؤكدا أنه ليست هناك حاجة لفرض عقوبات جديدة.

أضف تعليقك

تعليقات  0